تحقيقات

الشبكات الهاتفية الهوائية إلى أرضية!

كابلات هواتف متدلية وأعطال مستمرة في الخطوط الهاتفية في أغلب قرى حماة، و الأعمدة المائلة تكاد تسقط على المارة..


15769
الغلاء الفاحش يبدد أحلام المواطنين..محاولات إحياء والأسعار تحبطها

يوماً بعد يوم يثبت المواطنون ورغم كل الظروف القاسية التي مروا بها خلال السنوات الماضية إرادتهم القوية وإصرارهم بأن تعود طقوس وأجواء اعتادوا عليها عملت الأزمة على إبعادهم عنها بأحكامها وظروفها القا


15768
قبيل العيد..البحث جارٍ عن البديل والمستعمل !

 تشهد أسواق حماة ارتفاعاً كبيراً على معظم المواد والأساسيات والحاجيات التي يحتاجها المواطن والتي تجعله يستغني عن كثيرمنها ليعوض بصنف آخر من الأساسيات والضروريات اليومية التي تحتاجها الأسرة.


15768
المعاناة على أشدها في مركز السقيلبية لتسويق الحبوب..مديره يضرب بسيف وزير التجارة الداخلية!

لا يخفى على أحد سمعة سهل الغاب الزراعية وبات يعلم الجميع أن ثقل الأمن الغذائي للوطن والمواطن السوري يكمن في سهل الغاب .


15767
أحياء مصياف تتحول إلى مستنقعات والحاجة ملحة لاستبدال وتوسيع شبكة الصرف الصحي

لا يمكن أن ننكر أبداً الأموال والميزانيات الضخمة التي تخصصها الدولة وتنفقها لتنفيذ مشاريع خدمية للمواطنين ولكن للأسف عدم التخطيط الكافي والمتكامل، وعدم الأخذ بعين الاعتبار التوسع العمراني والسكاني


15767
المعاناة على أشدها في مركز السقيلبية لتسويق الحبوب..مديره يضرب بسيف وزير التجارة الداخلية!

لا يخفى على أحد سمعة سهل الغاب الزراعية وبات يعلم الجميع أن ثقل الأمن الغذائي للوطن والمواطن السوري يكمن في سهل الغاب .


15767
( الفداء ) مع طلاب الثانوية في امتحاناتهم – 3 – والأخيرة التاريخ سهلة والعلوم صعبة

في هذه الحلقة الأخيرة ، تغلق ( الفداء)  ملف الامتحانات العامة لطلاب الشهادة الثانوية ، بعد أن غطت ميدانياً بحلقتين سابقتين سير العملية الامتحانية في مختلف مناطق المحافظة في محاولة للإضاءة عليها ،


15766
41عاماً تزداد خطراً..مخلفات معمل أحذية مصياف تتراكم والوعود بنقلها لم تنفذ ...وموسم الحرائق يدق ناقوس الخطر

مشكلة ليست وليدة الساعة, ولا جديدة ولكنها تتجدد مع بداية الصيف حيث ترتفع درجات الحرارة ويبدأ موسم الحرائق الذي اعتدناه بكثرة خلال السنوات الماضية، مشكلة بدأت مع بداية العمر الزمني للمعمل ومنذ بداي


15765
على باب الجمعية الخيرية .. هكذا سقط شعار ( ابتسامة المحتاج أولاً ) !

لم يدر في خلدي أن كلمة أطلقتها عفو الخاطر ستمثل حقيقة الواقع المتردي الذي وصلنا إليه بفضل الجهود الجبّارة للمنظمات الإغاثية ، وربما بفضل جهود بعض القائمين عليها الذين على ما يبدو لا يرون إلا بمنظا


15765
هل ستعيد عمليات استلام محصول القمح جسور الثقة بين الفلاح وحكومته؟ المحصول جيد ....تسويق بلا مشكلات في جب رملة شكاوى على مركز سلحب لرفضها محاصيل رئيس المركز يرد : الرفض لمصلحة الفلاح

 إنا نحب الورد لكنا نحب القمح أكثر ...لم يكن مخطئاً محمود درويش حين عبر عن حبه لسنابل القمح المعطاء لأننا ومن خلالها نحقق الاكتفاء الذاتي ونتخلص من التبعية الخارجية وهي أيضاً تدل على استمرارية الح


15764

الصفحات