شعر : أنا.. والتي في المرايا

مابين غرقي فيها وانشطاري عنها كانت دموع وهذه القصيدة: يا فتاة تشتّتتْ في الجهات وُلدت من تأوّه النايات خاتم الأمنيات كان لديها و رمته واستوطنت مرآتيأقصري القول لم يعد بي...

لا تنـــحرفْ..!

كُرمى لزاويةِ انحسارِ الضوءِ.....فالرؤيااا مجازُ العارفينْ !و كنْ المدارَ على المصبِّ ........و موطنَ الماءِ الملَوَّنِ ... و الرنينْ !و إذا المفارقُو الدروبُ رهينةٌحرّرْ...

في ذكرى رحيله : الأديب السوري فارس زرزور

في الرابع والعشرين من كانون الثاني 2003 رحل الروائي والقاص السوري فارس زرزور، ذلك الكاتب الذي رهن عطاءه الأدبي للوطن وعشاق الوطن .. واهتم بأولئك الفقراء الذين نشأ في كنفه...

الشام أيقونة الزمان

غذ المسير إلى الشآم إماما أرض الحضارة إن أردت مقاماياشام ماحث الخطا لجميلة إﻵ وكنت الكرم واﻹكرامامنذ استمعت إلى صدى ألحانها ما أغفلت أذن لنا أنغامامن كان مثلك يا شآم بطهر...

إ صدارات : مختارات

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب المجموعة الشعرية (مختارات)، تأليف: مروان الخاطر. وتصميم الغلاف: الفنان التشكيلي عبد الحميد الفياض:أن تعرف ما يجريأو تجهل ما ي...

أنت لحن محبتي

يضع السنونو رأسه المثقل على جبين الرحيل مودعاً رغبة البقاء وهناك على تراب الوطن, تضحك ورود في الذاكرة.. وتذوب رجفة الشوق, فيلوح بيديه للزهيرات المألوفة وللدروب التي ابتسم...

رسالة من ميتة...

دائماً كنتُ أعتقد أن لقب الميت يُطلق على من فارق الحياة.. من انفصلت روحه عن جسده ورحل . . . لكن مع الأيام وجدت الكثير من الميتين أحياء . . مثل طفل فقد والديه منذُ ولادته،...

من صفحاتهم : عبدو زغبور: حلمي أن يقرأ العرب أكثر من سطر في العام!

عبدو زغبور ينشر في صفحته حواراً أُجري معه حول الترجمة:كيف بدأت حكايتك مع الترجمة؟في إحدى المرات، كنت مع مجموعة من الأصدقاء، وبيننا صديق أكبر منا سناً وأكثر معرفة باللغة...

أحلام طفولية

شريط سينمائي يتدفق أمامي ليذكرني بمرحلة الطفولة,تلك الذكريات ما زالت تجد لها مكاناً ضيقاً في الذاكرة , وفي بداية السبعينات من القرن الماضي ,عندما كان لنا دكان في (سوق الخ...

لُؤلُؤَةُ الوَجد

نَضجَتْ بِيَ الأشواقُ آنَ قِطافيفاجني رَحيقَ صبابَتي وسُلافيوَجهي يؤدي في الغِيابِ صلاتَهُوالدّمعُ رَتَّلَ آيةَ الإسرافِإنّي انعكاسُ الشّوقِ وقتَ لقائناوأسيرُ آثامي ورهنُ...