(الـحــبُ واقـعُ حــال)

لـؤلـؤ مضيء إذ تمشي العصافـيـرُ على قطراتِ الندى من شجـرة الزنزلخت وهي تغسلُ وجهَها يطلعُ العـبيرُ كــ ياسمينةِ في باب توما عـند الفجـر طفا عبقُها على العائدين من سهـر أ...

الفولاذ: من سلاح للدمار إلى أصيص للأزهار:حكاية السلام عند الشاعر باكير باكير أ.د. إلياس خلف

تتسم تجربة شاعرنا الأستاذ المربي الفاضل باكير محمود باكير بشفافية كبيرة لأن أشعاره الرقيقة ومضات من روحه الظمأى إلى كل ما هو إنساني وجميل في حياتنا. وتشير القراءة المتأ...

من صفحاتهم بين حماة والقاهرة

كتب د.راتب سكر عن أواصر العلاقة بين حماة والقاهرة أيام أبي الفداء قائلاً:تعمقت أواصر المودة بين الناصر محمد بن قلاوون (1285- 1341م) السلطان المملوكي في القاهرة، ونائبه ...

في الذكرى التاسعة لرحيله:فؤاد غازي.... رحل ولم يتعب المشوار

في 2 آب 2011رحل الفنان المطرب فؤاد غازي بعد مسيرة حافلة بالعطاء ،قدم من خلالها مئات من الأغاني والعتابا والمووايل ، ونقل الأغنية السورية من المحلية إلى أرجاء الوطن العر...

تجليات الميتاسرد في مجموعة ( قرط خدوج) للقاص محمد عزوز

بداية أود التأكيد أن قصص هذه المجموعة إبداعات تصور مآس مفجعة ، أبطالها ضحايا يرزحون تحت وطأة نير الأعراف الاجتماعية البالية أو العلاقات الإنسانية التي حادت عن مسارها فف...

شعر: «مطمورة ٌ» خاوية ؟ !

..وانت َ تعبرُ مسامات اليقظة تستوقفك تهاليل العيد تتأرجح بين دفتي مركب ٍ هرم تحاول أن تبتعد َ إلى مفازات ٍ بعيدة... قريبة... ياتي العيدُ واوراقك تتطاير هنا وهنا...

موهبة من المحافظة

  موهبة من المحافظة : طالب جامعي موهوب في الشعر يكتب كلماته من أعماق ذاته لينسج لنا حروفا تلامس الروح ، تركت له اليراع ليكتب : أنا علاء جمال كوجة ‏ وُلدت ...

خاطرة أنا والوحدة إلا أنتِ

بعدَما غفَتْ الشمسُ في أحضانِ الموجةِ وراحَ القمرُ يسامرُ النَّجمةَ على رصيفِ دربِ التبانةِ. وتابعَت الكواكبُ دورانَها في مداراتِ العشقِ وعانقَ الدُّبُ الأكبرُ ...

توقيع (على مرأى من الحب)باكورة الشاعرة ميساء علي سيفو في صالون سلمية الثقافي

  حفلة مسائية حضرها مثقفون ومهتمون بمناسبة توقيع باكورة إنتاجها الإبداعي (على مرأى من الحب)قدمت الحفل الشاعرة وعد ونوس معرفة بالشاعرة ميساء فقالت: ميساء علي سيفو ،ش...

شعر: هي جدتي

  بيتُنا مفتون ٌ بعجوزٍ قصيرة القامة ... عيناها غائرتان في بحور ٍ من الدهشة والانتظار، تصنعُ بيديها الراجفتين بساطاً وردي ّ اللون حلماً من عوسج قُدَّ من ريح ٍ ، وذك...