خليل من رحمٍ آخر

ماأجملها من أخوة ، وما أروعها من محبة ، لا يستطيع اللسان التعبير عن كل ما في النفس تجاههم ، ولكن تأبى النفّس أن تنبي عما يدور في الأعماق ، فهي ليست كلمات تقال ، فالصديق ا...

السارقة

نجمة تضييء عتمتي وتنير دربي ، كالظل ترافقني ولا تتركني وحيدة ، سمكة في بحر العطاء ، كالسارق أخذت قلبي وقيدته وعقدت وتيني بوتينها .. إنها صديقتي ، الصداقة كنز ثمين ونعمة و...

احتفاء باليوبيل الذهبي لاتحاد الكتاب أصبوحة شعرية وديوان جديد للشاعر عبد الجبار طبل

أقام اتحاد الكتاب العرب بحماة أصبوحة شعرية للشاعر عبد الجبار طبل والشاعرة مروة حلاوة . ثم قام الشاعر عبد الجبار طبل بتوقيع ديوانه ( انثى الهزيع الأخير ) ، وهو مجموعته ا...

اصدارات : جديد الحياة التشكيلية

صدر العددان الجديدان ( 113-114 شتاء وربيع 2018 ) من مجلة الحياة التشكيلية ونقرأ في هذا العدد جملة من العناوين والموضوعات ، نذكر منها : ( بين المنظور الخطي والمنظور الروحي...

ضفاف المستحيل

أيتها الجراح النازفةكم هي بعيدةالمتاريس!!المسافاتوحدها تعرف كيف ينام الليل مذعوراً»بين أصابع. الصقيعوكيف يهرب النبعمن سريره الأبدي؟عذراً»أيتها النوارس!!لم يعد في مراكبيم...

أنا و( الحرية ) و( الإنسانية )

 كان ذلك في عام 1962 من القرن المنصرم ، كنت فتى يافعاً لم أتجاوز الثانية عشرة من عمري ، وكنت طالباً في الصف السابع ، في شعبة تحمل الرقم 3 من شعب إعدادية أبي الفداء ا...

شطحات

وأنا وابن العربي نطارد طيف الحلاج نوغل في التيه ولا ندري نعصر أشواك الخطو بلا زاد نقتات الريح ونشرب تين الصبار تسحقنا آلاف الشطحات وابن العربي يصيد الجرجير من القاع ويرمي...

الشاعرعز الدين سليمان ... ووقفـة مـع امـرأة و نصـف رجـل

اتصلت فيه ذات مرة لأستفسر عن وضعه الصحي ، و كانت المعرفة بيننا تقتصر على إلقاء التحية في أروقة جريدتنا الغالية ( الفداء ) ، و بعض القراءات التي تخصه من زوايا أو أشعار ،...

ما أقسى رحيلك في رثاء الطفل ابراهيم جهاد عاصي

أيا ابراهيمُ يَصفعني جنوني فما أقسى رحيْلَكَ ياعيوني !بعمر الوردِ يا أملي وظلّي تسافرُ في متاهاتِ المَنونِفيــتتا دنيا ارحمـــــي قلبي المعنّــــتَى لقدْ خنتِ ، وطبعكِ أن...

اللّغة والأطفال .. حقائق وتطلّعات

لغتنا العربية استوعبت بحيويتها ألوان الثقافات .. بل تمثّلتها بقدرة فائقة ! . هذه ــ العربية ــ نشأت في مهاد الجزيرة ثم ارتحلت مع الفاتحين .. حتى وصلت إلى أقاصي المعمورة ....