لغتنا الجميلة : لغة البلاغة والدهشة والعمق والاتساع !

لغتنا العربية لغة الفصاحة والبيان ! . لغتنا العربية لغة الأعاجيب والمدهشات ! . لغتنا العربية لغة الاتّساع والامتداد والاحتواء والحيازة والانطلاق ! . لغتنا العربية لغة الد...

شقاوة الأمكنة

الأفقمر وحيدا»تائها»عبر مسامات الروحالآن..حاول أن تكتب بحبركشقاوة الأمكنة...لا تأبه للريح الغافيةعبثيٌّهذا الوقتيترنح كالعاصفةيستلقي كليلأسدل ستائرهعلى شبابيكتلفظ أسئلتها...

بـــوح آخــــر الليــــــل : سراب وقمر

دعي القمر نائماًلا حاجة لنا عندهلانريده أن يقفز فوق موائدناولاأن يطل من الشبابيكدعيه ينتقل بين منازلهويضحك للساهرين..........اسكب أيها الأمير ضياءك لكنحذار أن تكون عذولاً...

متابعات : أصبوحة لمنتدى الشباب الأدبي في نادي الرابطة الفنية

بدعوة من نادي الرابطة الفنية في مدينة حماة أقام منتدى الشباب الأدبي أصبوحة أدبية بعنوان :(ابتدا المشوار)قدمها فريق من أعضاء المنتدى:أسامة وحود_ أحمد أبو ربعية_ زكريا ال...

مدارات : رجالٌ أعاروا الله جماجمهم

هل يمكن للغة العربية الباذخة أن تسعفني في التعبير عما ينتابني من شعور وأنا أتابع تلك الأعداد غير القليلة لأخوة لنا من رجالات جيشنا الباسل الذين خاضوا غمار الحرب على امتدا...

حوار مع الشاعرة ناهد شبيب: الشعراء فقراء منذ قديم الأزل لم أقترب من الساحة الشعرية إلا في وقت متأخر

ناهد شبيب هي حمامة الدوح كما يطيب لي أن ألقبها ، فما سمعت منها إلا هديلاً ، وما شدت إلا بترانيم أنثى على قيثارة الروح ... بهذه الكلمات قدمت السيدة وفاء السمان لديوان ال...

متابعات : عاديات سلمية وصالون محمد عزوز الأدبي يستضيفان الباحث نزار كحلة لتوقيع كتابه الجديد... « المرأة في التاريخ ما بين التأليه والتوبيخ »

.. بجو من المحبة والثقافة والمودة الخالصة ، وبالتعاون بين جمعية عاديات سلمية وصالون محمد عزوز الأدبي ، أقيم بعاديات سلمية ، حفل توقيع كتاب « المرأة في التاريخ ما بين ال...

مدارات : لُغَةٌ واحِدَةٌ ، أُمّةٌ واحِدَة !

نعود إلى الماضي قليلاً ..ففي المؤتمر العام الثاني والعشرين للأدباء العرب ، الذي عقد في الجزائر العاصمة ، والذي كنت عضواً مشاركاً فيه ، اجتمع السوري والمصري واللبناني ، مع...

مكتبة الفداء : مذكرات طبيب شاب لميخائيل بولغاكوف

د. ثائر زين الدين مع د. نجاة عبد الصمد ود. أسامة أبو الحسن ، قامو بترجمة المجموعة القصصية ( مذكرات طبيب شاب) لميخائيل بولغاكوف ويتحدث د. زين الدين عن المؤلف والكتاب بقو...

شعر : تداري ذهولها اليابس

كأنكِ الآنَ ، وقد أغرتك انتصاباتُ الغوايةِ ،على شفتيكِ ،والتَدَفقُ مَرمَركِ حَدَّ العسلِ ، ومايشتهون .سُؤالُكِ لتبريرِ العتمِ الذي ترومينَ ،مُدرَكٌ حد القرف ، تخلطينَ ألي...