إصدارات :القلب لا يتسع إلاّ لنبيّ واحد.. واحد فقط

القلب لا يتسع إلاّ لنبيّ واحد.. واحد فقط( ديوان شعر للشاعرة ميلينا مطانيوس عيسى. ما يميز هذا الديوان، ذلك الشكل الخاص في قول الفكرة، وفي تعدد الأصوات.. كأن تقول):أتعثر ...

إصدارات: المُحرِّض.. حياة دوستويفسكي

يصح أن نصف دوستويفسكي بما وُصف به شاعرنا الكبير المتنبي بأنه « مالئ الدنيا وشاغل الناس». ربما لا يمرّ عام إلا ويظهر عمل يراجع أعمال دوستويفسكي ويعيد قراءتها على ضوء ما ...

هل الحب ينسحب من حياتنا..؟

ألوان شتى تنسحب من حياتنا, وترمي بظلالها القاتمة المظلمة في رحلة عمرنا (القصيرة الطويلة),وتصعقنا ونحن نكتشف مفردات إنسانية جوهرية حميمية في تكويننا تسحق بكل وضاعة وخسة ود...

أغنية كي تنام زينب

نشر الشاعر الكبير محمد علي شمس الدين في صفحته هذه القصيدة:زينبللدمعة وجه الارضوالارض دخانلو نشرت دالية البيت ضفائرهالعرفنا سر الاغصانلو صاح الديك على هذي الكرة الارضيةلعر...

الثقافة.. ماذا بعد؟ سلسلة محاضرات فكرية لشعبة الهلال الأحمر بسلمية (مغيبات الثقافة العربية) للباحث منذر الشيخ ياسين

بما أن الثقافة هي الحاجة العليا للمجتمع, فهي إذاً بمثابة الخبز اليومي للفكر وهي الصورة المثلى لتقدم أي مجتمع أو تخلفه. من هنا ومن منطلق ترسيخ الثقافة والحوار, أقامت اللج...

أ.د. مأمون شقفة ... شاعر المفارقات !

إنني عندما أكتب عن الأستاذ الدكتور مأمون شقفة رحمه الله ! فأنا التلميذ يكتب عن أستاذه . نعم لقد كان أستاذاً لنا في سبعينيات القرن الفائت في كلية الطب بجامعة دمشق في قسم...

في الأسبوع الثالث من نادي القصة بصالون سلمية الثقافي «القميص الأبيض» قصـة النقـد والتقييـم لخزامـى أرســلان

بكل ألق وحيوية وإبداع, يتابع نادي القصة في صالون سلمية الثقافي فعالياته في أسبوعه الثالث بمشاركة نخبة من القاصين، أمام حضور نوعي ذواق لهذا النوع من الأدب. أمسية الأسبو...

شتلة ضحك

هذه يدي تمتد إليك وهاهي تعود مدماة من شوك الشوك يتباهى يعلو على أقرانه لأنه يحمي الوردة *** تنام الوردة الحمراء ولا أنام أرعى نجم سهيل أنتظر غيمة تنقع غليلي .. أنت ...

فــي أيـــام المدرســة!

يقرع الجرس في باحة المدرسة..يتوثّب القلب الصغير..تتسارع خفقاته في الصدر..هذا يوم جديد..مشاهد متجددة.. و.. ألعاب و.. دروس.. وأشياء مبهمة..أفكار متولّدة.. ورؤى متطايرة.. وأ...

الإتجاه الآخر .. سمو بفن القصة

قال الفأر :-في البداية كان العالم واسعاً ورحيباً ,أخذت أجري وأجري ولم يكن هنالك شيء على اليمين أو على اليسار , حتى أنني فرحت عندما لاح أول جدار .غير أن الجدران أخذت تضيق ...