قراءة أدبية في قصيدة الشاعر عبد الكريم عزو الحسن

قرأت القصيدة غير مرة وأرى أنها : 1- قصيدة درامية بكل معنى الكلمة وليست غنائية وكثير من الشعر ذو طابع غنائي .2- هي قريبة جدا من أدب الاعتراف . وهذا الأدب قليل في التراث ال...

ابو شهد:سيميائية الكآبة

قراءة في (كم تبقى لنا ..؟) للشاعر : مهتدي مصطفى غالب أ.د :إلياس خلف يدرك المتأمل في هذه الكلمات الشعرية التي أسماها شاعرنا (كم تبقى لنا ؟) أن شبح الكآبة يكلُّلها ، فا...

ميلاد مجيد

وأمد في الماضي خطايأمر فوق جماجم الموتىوأقدامي .تكل من السرى في الليلأبحث عن طريق.......شوك له إبركأشجار الصنوبرحين ييبس في العراء.يمضي ولا يلوي على أحدويستجدي كما الفر...

فخامة الاسم تكفي ..الفنان التشكيلي حبيب نجار

عندما تفكر بزيارة الأستاذ الفنان حبيب نجار سوف تجد الطريق يشير إليه انك تجد بمدخل منزله الورود الجميلة مرسومة على امتداد الشارع بزخارفها المميزة و ألوانها الطبيعية لتصل إ...

دراما الأرض والماغوط قراءة في قصيدة ( إلى محمد الماغوط الشاعر ) لخضر عكاري

  لو تأملنا في قصيدة ( إلى محمد الماغوط الشاعر ) لخضر عكاري، لأدركنا أنها تقوم على حواريات تنسج مشاهد درامية تنبض بكل الحيوية والصدق والحماس.(1) وجدير بالذكر هنا أن...

شعر بشرى الظلام

 بينَ الغُموضِ ومقلةِ الإيضاحِ قدْ عُلِّقَتْ بالأمنياتِ جِراحي * وَقَصيدَتي مُلقىً على أعجازِها شَوقٌ يُطاعِنُهُ أنينُ نُواحِ * روحي عيونٌ آمَنَتْ أحْداقها أنَّ ال...

بعد أزمة الكورونا عودة لنادي قصيدة النثر في صالون سلمية الثقافي

عاد النشاط الثقافي والأدبي في صالون سلمية الثقافي إلى ألقه ونشاطاته التي غابت وغبنا عنها مرغمين بسبب الكورونا، وذلك من خلال اللقاء الرابع عشر لقصيدة النثر لنادي قصيدة الن...

قصة قصيرة " فوضى "

 عندما وضع النادل قطعة الحلوى أمامي مرفقة بكأس الكوكتيل، كانت لا تزال ابتسامة عينيه تجذبني.. ذلك الرجل الذي تسمرت عيناه فيي لا تتحركان على الرغم من الخجل الذي انتا...

من دفتر الحب أما زلت غاضبا مني ؟! هل تلومني حقا ؟!

ماذا تفعل الآن قبيل منتصف القلب بقليل ؟ هل انت غارق في كتاب كعادتك ؟ يهمني جدا ألا أكون مخطئة بحقك، او بحق نفسي. يهمني، أن أبقى متصالحة معك أمام نفسي وأمام الكون ..أعرف...

(وسيبقى خلخالنا مؤنثاً)

يقول الشاعر ابراهيم محمد ابراهيم: وتبسَّمَتْ، حتى أقولُ تبسَّمَتْ وتمايلَتْ، فترنّمَ الخلخالُفكأنّما الخلخال أحدَثَ ضجّةً في خافقي وكأنها الزلزالُالخلخال في جميع المعاجم ...