الأديبة مريم خيربك (للفداء ): يوجد كتـّـاب أطفال على مستوى جيد في سورية ..لكن بحاجة إلى دعم مادي

بعد كتابة 400 قصة أشعر انني مازلت بخطواتي الأولى فيها بحاجة إلى خطة وطنية شاملة للنهوض بأدب الأطفال..عندما أكتب للطفل كأني أنحت من صخر الكتابة للأطفال مغامرة صعبة رغم ...

إصدارات..القائد القومي بشار الأسد... قراءة تحليلية - مفاهيمية في كلماته الجماهيرية والرسمية

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب كتاب (القائد القومي بشار الأسد... قراءة تحليلية - مفاهيمية في كلماته الجماهيرية والرسمية «الأعوام 2000 - 2010» «الجزء الأول»)...

يكفيكَ فخراً أن تكونَ معلما إلى بناة الأجيال في عيدهم

من عيونكم يهطل الغمام.. وتخضرّ الرؤى, تطير القبّرات في أفياء الروح, لا شيء يشبه فرحة الانتصار.. من حروفكم الذهبية ننسج عباءة لأحلامنا القادمة, ومن نبرات صوتكم نُشكّل سيمف...

رسالة إلى سيد اللحظات السعيدة

كتبت له : يا أعز الناس.. أحبك بكل شفافية الحب وأحلامه.. وأحجز حقولاً من الذكريات. تركض من قلبي إلى عينيك. أتمناك بصمت . .وأعشقك بخشوع الراهب في صومعته فأنت جرحي ولذتي و...

قلمي سيخبرها ...

ألْقَت حجارةَ ( كفّها ) بغديري وتنفّست صُعَداءَها. . لزفيريوتلقَّفت آهي . . وحزن بلابليبسعادةٍ! .. وتألقّت : من نوريأيروقُها هذا ؟ وتعلمُ أننيلبهائها أسعى بكل سروروتقول ل...

دَمعُ الحرف....

يا دَمعَ الحَرْفِ بقافِيتييا نَبْضَ الجُرْحِ بِمَأْساتي يا نَغَمَ الحُزْنِ بِشِرْيانييتَخَطَّى نَوحَ النَّاياتِ يا نَبْعاً ثَرًّا مِنْ وَجْدٍيَنداحُ بِدَوحَةِ آهاتي يا...

الصمت

بحرٌ كبير خالٍ من الأحياء ، ولا جزيرة فيه تطفو ... مكانٌ غريبٌ لا أحد يزوره سوى الرياح ، ولا أحد ينظر إليه سوى السماء المهجورة التي ليس فيها لا غيوم ولا طيور . لا صوت فيه...

أشهامة!

لأني أحبك شرد قلبي عندما أحببتك كانت كل فصول القلب ربيعاً.. كان البرد بعيداً في القطب ولكن نخب كأسك. يدفئ شتاء قلبي .. كان العمر في البرعم ينمو ووهج حبك يشمر وهبتك...

لا مكان لي..!

ليتني أدرك أين أنا من هذه الحياة! لم تكن الصعوبة يوماً في عيشها بل في فهمها، تعطيك الزوايا وتترك لك حرية النظر للأشياء، فينتابك ذاك الشتات، نفتن بأمر ولا نبصر الطريق أمام...

غيوم تائهة

كهل أنا عاجزة عن الوصف أم المكان من حولي لايحمل لي صورة الواقع أم أن هناك شيئاً لايمكن إدراكه؟ الأوراق جفت من الحبر وأصبحت عطشى، والأقلام توقفت عن الكلام وأصبحت صمّاء، وا...