شمس بعد كل انطفاء

يبقى الإنسان في هذه الحياة محط تجارب وخبرات فهو خاضع لمدرسة الحياة, ليس لأي مدرسة.. نظام قاسٍ , الدروس تُتلقَن بعد كل امتحان لامجال للهروب ولا مفر منها عليك تجاوز كل ...

بــــــلادي إلى بلادي الحبيبة سوريا أكتبُ إلى قائدها وجيشها وشعبها العظيم

وجودي كياني شتول البقاءْ بأرض المعالي أصول العطاءْبلادي وجيشي وشعبي العظيمُ لكم من فؤادي عظيم الولاءْ بلادي ضميري وقلبي الكبيرُ ورأس يحــــاكي عُلوَّ السماءْبلادي إليك عل...

لم نعد كما كنا

أصبحنا عاجزين عن أي شيء, أصبحنا ضعيفين أمام كل شيء لم نعد نستطيع أن نكون كما كنا سابقاً, لم نعد نستطيع أن نعود كما كنا نحن أصبحنا عاجزين لدرجة أننا لانستطيع القراءة دون و...

رحمتي الخفيّة

معالمها مرسمٌ قرويٌّ بسيط لكن ّ الحياة احتلته كانت يداها ملحمةً شعرية تنطق بمراسم تعظيم للرحمة .عبراتها التي لا تستطيع كبحها كانت كالمشرط اليدويّ الذي ينهش روحنا قطعة قطع...

المفتاح بيدنا

نحن مجتمعٌ أعمى !ربما كانت الكلمة أقسى من المتوقع ، ولكن هي الكلمة المناسبة لمجتمع لا يرى سوى مساوئ الأشخاص ويعمى عن محاسنهم يحكمون على الناس من أشكالهم من ملابسهم ..رغم ...

دمشق .... الشام

على أبوابها قلبي يدقُّ وفي أرجائها غربٌ وشرقُ وروحي تفتدي الفيحاء عمراً .. وهل بعد الفداء هناك عشقُطيور الشوق تشدو في سماها ، بتغريدٍ له في القلب عُمْقُألا ليت الزمان يعو...

عن الحكايات الشعبية العاطفــة و.. الفكـر و.. الخيــال و..الــرؤيا

إن الحكايات الشعبية كلّها، ومثلها الحكايات الخرافية والأساطير ، هي بكل تأكيد بقايا للمعتقدات الشعبية، كما أنها بقايا تأملات الشعب الحسّية وبقايا قواه وخبراته حينما كان ال...

عبد الله غيث وأنطوني كوين.. وتنافس العمالقة

للسينما بريق أخاذ يخطف الأفئدة والعقول ,وهذا السحر الذي حرض الكتاب والمخرجين والفنانين على تقديم أحلامهم ورؤاهم,فاجتهدوا بابتكار لغة بصرية مذهلة تخلد ذكراهم وتخلد حضورهم ...

قصص قصيرة جداً مشفى

ممرضة ذهبت إلى مدير المستشفى.. تشتكي المريض الذي عاكسها بلطف.. ما أن التفتت إلى الوراء حتى رأت مديرها أمامها أثار شكها إذ هبت منه رائحة عطر نسائية ارتبك الخوف في داخلها...

نشيد الغياب

في حقيبة الغربة تتكور أضواء المدينةأنامل الشتاءتلهث مذعورةخلف السواقي فجأة يتدحرج جسد النهرينثر بضع قطراتمن وجد....لا تعبر الآنالمتاريس بلون النجيعتعالي أيتها الفراشاتلقد...