أمسية شعرية في ( رواء) فراس حوراني : ( قهوة وكتاب) محاولة لتطوير الجانب الثقافي في المقهى

أقام مركز ( رواء) قهوة وكتاب أمسية شعرية موسيقية أنشد فيها الشاعران أنس حجار وعدنان الكبيسي مقتطفات من نتاجهما الشعري ورافقهما عازف العود فخري عبد الحي بحضور جمهور من عشا...

نجوم في الذاكرة : العملاق فيكتور ماتيور المصري شمشون وهانيبال

تفشل دليلة في اكتساب شمشون، لكنها تنصب له الشباك وتغريه بحبها, لتكتشف سر قوته في شعره, فتسكره وتقص له شعره وتسلمه لأعدائه الذين يسخرون من ضعفه ويفقؤون عينيه, وفي يوم الاح...

أعلام: غوركي.. والصدق في الأدب

أليكسي مكسيموفيتش بيشكوف، ويعرف بمكسيم غوركي (Максим Горький)، (1868- 1936)، هو أديب وناشط سياسي ماركسي روسي، مؤسس مدرسة الواقعية الاشتراكية... وكلمة جوركي باللغة الروسية...

حفل موسيقي طربي لأوركسترا الموسيقا الشرقية..المايسترو نزيه أسعد: لابد أن يتم التواصل مع الجمهور في المحافظات

استضافت مديرية الثقافة حفلاً موسيقياً طربياً أحيته أوركسترا الموسيقا الشرقية التابعة لمديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة بقيادة المايسترو نزيه أسعد, وقدمت الفرقة...

مهرجان جمعية الشعر .. وضرورة التأسيس لمنظومة عمل جديدة (2-2)

كنا قد تحدثنا في عدد ماضي عن المهرجان الشعري الذي أقامته جمعية الشعر مؤخراً والذي أفتتح بندوة نقدية وذلك بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس اتحاد الكتاب العرب وتأسيس وزارة الث...

في ذكرى رحيله : الشاعر الغنائي بيرم التونسي

غنت له أم كلثوم وفريد الأطرش وعبد الوهاب. ولد الشاعر محمود محمد مصطفى بيرم الحريري الملقب ( بيرم التونسي ) في الإسكندرية في 3 آذار 1893م ، وسمي التونسي لأن جده لأبيه كا...

لن تفهموه

كشمعةٍ تحتَ شبّاكِ الأسى يئستْ فكلَّما هبَّتِ الأيّامُ .. تُخْمِدُها كوردةٍ في حقولِ القمحِ تخبرهُمْ أنَّ المُزارِعَ أعمى.. سوفَ يحصدها كوردةٍ آمنَتْ بالشمسِ فاحترقتْ لكن...

سنة أولى زواج أم سنة أولى من...؟

أعترف بداية أن من حق صناع الدراما أن ينوعوا بإيقاعهم الفني , ومن حق الناس أن تشاهد أعمالاً تخرجهم من دائرة اليأس والسوداوية , والدراما هو ذاك التنوع الباهر بين ألوان طيفه...

على أبواب عام جديد! تعالوا.. أيها الأعزاء!! ومعكم قلوبكم!!

(قصّة حب) لإريك سيغال أصبحت رواية عالمية! ترجمت إلى ثماني عشرة لغة... أخرجت على الشاشة الكبيرة والصغيرة.. طبع منها أكثر من سبعة ملايين نسخة . صدّروها إلى العالم (؟!!)....

حقائبُ الأَحلام....

حَمَلتُ حقائبَ الأحلامِمِنْ عامٍ إلى عامِوجرَّةُ عُمْرِيَ الظَّمأى تتوقُ لفرحةِ الشَّامِفَأحترقُ وصهلةُ صوتِيَ المكلوم تفضَحُني وتطرحُني على شُطآن تَهياميفأنعتقُفيصرخُ وَ...