مفتاح الحياة

تتفتح أنسام الصباح فيغرد العصفور بصوته العذب وتأتي الفراشات فتطرق باب الزهور كي يستمتعا بأوقاتهما معاً، والقرود على الأشجار فرحون لايحزنهم شيء يلعبون دوماً ويضحكون، وهناك...

فداء

فداء ! أنت أمي ، أنتِ كل شيء في هذه الحياة ، أنت عزائي في حزني ، رجائي في يأسي وقوتي في ضعفي ، يامن تكرمتِ علي بفائض حنانك المتدفق ، ياأمي ! كنت وما زلتِ بريقاً في سماء ا...

ليل و نهار

لم أعد أميز نهاري من ليلي، اختلاف لون السماء لايعني لي شيئاً، رغم انتظاري النهار كي أتمم محاولاتي في ترميم داخلي، لن يترمم، بل سيأتي الليل ليعود ويهدم ماترمم، الرخصة ليست...

ارحل أيها القمر !

عندما أقبلتُ على هذه الحياة ، استقبلاني بابتسامة وبينما كنت أخطو خطواتي الأولى، أعاناني على المسيروعندما بدأت أسير أرشداني إلى الطريق الصحيح وعندما أنجح كانا أول المصفقين...

اختيار الصديق

إلى صديقتيّ نعمة وعبيرإن للصديق تأثيراً كبيراً على صديقه، إن خيراً وإن شراً، فهو الذي يملأ قلبه إيماناً وصلاحاً إذا أراد، إن الإنسان على دين خليله، يتطبّع بطباعه ويتأثر ب...

سأكتب لها

سأظل أكتب لها ، لا أعرف متى أنتهي ، هل إلى أن تتلف أصابعي أو أن يتلف قلبي .إنها نبتة كلما نمت زاد عطاؤها ، تعطي ولا تأخذ ، تحب بلا حدود ، إن الصمت يتكلم عنها ، نظرتُ في ح...

مع الفنان التشكيلي والموسيقي بديع العوير: لا أستطيع أن أتنفس بلا موسيقى أو ألوان

بلقاء عفوي جمعتني المصادفة به ,رغم تواعدنا أكثر من مرة , ولهذا كان الحوار عفوياً وحميمياً , الفنان بديع العوير قلما يبوح بأشجانه , يحلق بعيداً بجناحيه الفن التشكيلي والمو...

من يذكر قدري العمر صاحب كتاب ( يحدثونك من القلب)!!

نشات القصة في سورية في أحضان الصحافة.. نشأت على استحياء.. على أيدي كتّاب متمرّسين بالعمل الصحفي. ويمكن أن نذكر هنا كاتباً قديراً هو ( قدري العمر).. كان كتاب القصة في ...

زهــير الشـــوا مخرج سينمائي سوري قدم فيلمين.. وتوقف..!

منذ نصف قرن.. زارنا في مدينة حماة الفنان السوري (زهير الشوا) يروج لفيلمه ( لعبة الشيطان) وعرض الفيلم في صالة (سينما حماة) ولاقى الفيلم إقبالاً جماهيرياً مقبولاً, وتوقف ه...

أرقٌ يلازمك

أرق يلازمكونوم يبتعد عن وسادتكالفضيةآهات تراكمت فوق أنفاسكولامهرب وصور تعشّشُ بكقهوة مخدرةتتجرعها باستسلامومنفضة تبغتكاد أن تبتلع نهاري هدأت نبضات الساعة الواحدةوبدأ (هزي...