قصة قصيرة : أحبك يا رجل!

دخلت غرفتها واليأس والقنوط يدثران أعطافها ..جلست على كرسيها تفكر..وتستعيد من جعبة الذاكرة كل ما مر معها قالت تحدث نفسها:عشت الحياة دون أن أختبرها لأني كنت أتعامل ...

الرسوم الجداريّة في مرحلة ما قبل التاريخ في سورية

خلّد إنسان ما قبل التاريخ في سورية نتاجه الفكري والفني على جدران الكهوف والمغاور،من خلال النقوش والرسوم والتماثيل، فأصبحت سجلاً حافلاً بكل ما تركه الإنسان من أثر، وتطور...

مكتبة الفداء تاريخ المسرح

ضمن "المشروع الوطني للترجمة" صدر حديثاً كتاب (تاريخ المسرح) "بجزأيه الأول والثاني"، تأليف: فيتو باندولفي، ترجمة: الأب إلياس زحلاوي.تصميم الغلاف: عبد العزيز محمد. تاريخ...

مكتبة الفداء النقد الأدبي في فرنسا

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب كتاب بعنوان (النقد الأدبي في فرنسا... تاريخ ومناهج "1800 - 2000") الفائز بجائزة "سامي الدروبي للترجمة - عام 2019"، تأليف: ميش...

"حوارات ادبية " جديد صالون سلمية الثقافي قصيدة النثر واشكاليات وجودها باكورة الاوراق

 نشاط ثقافي وادبي جديد، ينضم الى باقة نشاطات صالون سلمية الثقافي، يقوم على الحوار والنقاش وتبادل الاراء والافكار حول قضية ادبية من شتى انواع الادب وفنونه. النشاط ...

غناء تحت قبة الشمس

  فوق شراع  من سفر الأحلام  أبحرتُ حافية الظنون  أغرقني دمع القصيدة  قلّبت  أزاهير نبضي  على نار بلا دخان .... وكل نوارس قصائدي...

الحماقة الأنبل

هذا ما جناه علي الوفاء قطعة شوق ممزقة علقني على حبال الشرودنفحة برائحة الحنين تمقتها أنفاس العاشفين كلمة جريحة الدلالات وفيرة الكدر تلتمس رأفة سطر وقافية قصيدة وأي بيدا...

نادي قصيدة النثر في لقائه العشرين ..احتفل بعيد ميلاد الشاعرة ميساء سيفو مديرة نادي النثر

في صالون سلمية الثقافي وكعادته يستقبل محبي قصيدة النثر ليشارك مجموعة من الشعراء المثابرين على ارتياد هذه الصالة،و كانت قد قدمت مديرة النادي الشاعرة ميساء سيفو إضاء على دي...

الفنان السوري العالمي ابن مدينة سلمية رائد خليل عضو لجنة تحكيم مسابقة شيراز الدولية الأولى للكاريكاتور في إيران.. برفقة فنانين من إيران والبرازيل

الفنان السوري العالمي ابن مدينة سلمية رائد خليل عضو لجنة تحكيم مسابقة شيراز الدولية الأولى للكاريكاتور في إيران.. برفقة فنانين من إيران والبرازيل...

بحضور كوكبة من الاصدقاء والمهتمين الشاعرة هيفاء خلوف تحتفل بتوقيع ديوانها" قصائد عارية الشفتين"

  * " أكتب لا أحد يشبهني اتنقل بين الحروف ارسم عالمي الخاص بي اصمت فتتكلم لغتي قصائد ..كأنها الهذيان لي بصمة في الشعر في العشق....في اللغة وحنجرتي مازالت تلقي...