يا وجع الروح..!

يا نبضاً ضجّ بشريانييتلظى حتى الغليان يسكنني، يملؤني حمماً تُنفَث من شرفة بركان يسعدني (يخطفني خلفاً)ويناجي عمق الوجدان يزهو بسلافة مأساتييسكن في ليل الأحزان يولد من ...

قصة قصيرة : معاناة عجوز

في إحدى الأيام كنت واقفة أمام مدخل بيتي أنتظر الباص كي أذهب إلى مدرستي، وبينما كنت أنتظره رأيت رجلاً مسناً يحمل أرغفة الخبز الساخنة وهو يتأرجح يمنة ويسرة من شدة تعبه، نظر...

هذه حياتي

خلف النافذة الشتوية، على كرسيين خشبيين. أنا أنت هائمان ببعضنا. مع موسيقا المطر. نضحك لسقوط شاب في الماء أثناء عبوره الطريق. نحدق في عاشقين يتبادلان الحب الدافئ. تتوسدين ك...

مســـاء

  مساءٌ بخيلٌ ملوثٌ بسوادهاختفى القمر توقفت النجوم عن البريق افترقنا لاحقا .......! هل افترقنا ؟اصمتي يا فتاة أين هو؟ هل وجدتِه؟توقفت رسائلهلقد تم حظري من حياتهنشط ...

برتقال وأمل

في طفولتي الباكرة ، لم نكن في قريتي الريفية الجبلية النائية نعرف البرتقال كثيرا ، فقد نتذوقه مرة في السنة فقط حين تسليم موسم التبغ شتاء .وذات يوم ، كنت أجري في زواريب الق...

المـــناص

بتُّ لا اعرف نفسي ولا افهمها أعيش التناقض والانفصام اللحظي وحيدة كأحلام الجياع رغم كثرة الاصدقاء رغم كثرتهم ، أمشي وحيدة بين جدران الليل أحن لمنبتي وأحب بيئتي أهذا ما يسم...

قصة قصيرة : المدينة الفاضلة

بداية القصة من مدينة مزدحمة بالأحياء العريقة مكتظة بالسكان المتعددي الأعراق، في حي شعبي تقليدي يقع في بناء قرميدي فيه مكتب عتيق أثاثه أنيق يعمل به مهندس كمبيوتر خبير معلو...

أدب الذكريات : طه حسين والمازني في زيارة حماة

في عام 1943 تم التحضير في معرة النعمان لاحتفالية كبيرة في ذكرى الألفية لرحيل رهين المحبسين الشاعر أبي العلاء المعري . حيث تم تشكيل لجنة تحقيق في موروث أبي العلاء المعري...

ما العائق أمام تشكيل فرقة موسيقية قوية؟

وَفَتْ مديرية الثقافة بتعهدها بإقامة احتفال فني بين حين وآخر بناء على طلب جمهور حماة المتعطش لهذه الأمسيات الفنية.. واستضافت فرقة (نواعير الطرب) بمرافقة المطرب شادي عبد ا...

قراءة في مجموعة شعر الشاعر شفيق الموعي في (مـِرْوَدْ) .. إبحار في عظمة الشهادة والشهداء

يقدّم الشاعر شفيق الموعي باقة غنيّة من القصائد الوطنية والوجدانيّة التي تمجّد الشهادة والشهداء، فالشاعر يكتب بحرقة ولوعة الأب الذي قدّم ابنه وفلذة كبده شهيداً من أجل عزّة...