أحلام دلفين

كائن حي وفيّ جداً عند ذكر هذه الصفات أكون في مقدمتهم، أنا الدلفين ألهو وألهو مع الإنسان, أفرح كثيراً بهذا الصديق وأحزن عند خوف أحد مني, فكل سعادتي هي رؤية أصدقائي. أفرح وأتباهى لهذه الصفات, ولكن أحب أيضاً أن يمنحوني ذات الوفاء والحب الدائم الذي أمنحه لمن حولي أتعب كثيراً بعد كل تدريب, أريد التوقف لكن بلا جدوى فهذا لاينفع, يجب عليَّ أن أنهي واجبي تجاه حماية الإنسان, أشعر بالقلق عند غرق أي أحد وأكاد أبكي عليه ولكن يزول هذا الشعور بعد إنقاذه فتتحول دموعي إلى دموع فرح وشكر لله, ولكن لايمكنني أن أنكر أن مشاعري تتأثر بإهمالي, فأنا أكره الإهمال كثيراً، لدي أحلام كبيرة وآمل أن تتحقق في يوم من الأيام, أريد أن يكون لي قدمان وأستطيع المشي في البر وأقوم بجميع النشاطات التي أقوم بها دون ملل، أحب أن أفهم مايقوله الإنسان وأستمتع به, وأملي كبير بأن حلمي سيتحقق.

زهرة عكاش