لقد كبرنا

أجل كبرنا وما عدنا أطفالاً عقلنا صغير أكبر همنا أن تسمحوا لنا باللعب ولاترونَ في أعيننا سوى نظرة السعادة والأمل، لقد أصبحنا أكبر من ذلك بكثير، أصبحنا نتحمل مسؤولية أنفسنا ونتحمل أقسى كلماتكم التي ترموننا بها دون عقل، أجل لقد كبرنا وصارت أذهاننا واعية أصبحنا قادرين على فهم أي كلمة تخرج من أفواهكم باتجاه آذاننا، نعم كبرنا وأنتم لا تعلمون وما زلتم تعاملوننا كالأطفال، وما زلتم ترددون الكلمات نفسها (أنت لا تفهم) «لا زلت صغيراً» (من المستحيل أن تنجح )
لااا،نحن كبرنا ونفهم جيداً ولدينا القدرة على أن ننتصر على كلماتكم وننجح ونتفوق، لكن أنتم لماذا تقولون لنا تلك الكلمات؟؟ هل لأننا صغار بالفعل ؟!!أم لتحبطوننا وتجعلون من أحلامنا بخاراً ؟؟!
نصيحة: كونوا أشخاصاً تسعدون الناس وتفائلوهم بالحياة وتجبرون خاطرهم!! لأننا كلنا نحتاج لمثل هؤلاء الأشخاص في سرائنا وضرائنا. استبدلوا الكلمات الحاقدة بالكلمات اللطيفة التي تحيي القلب وتزهره!.
حلا أحمد مصري