شعر : اعترافات

....وأعرف
أنكِ وحيدة القلب
بلا رياء ...
يقذفني إليكِ
ذهولُ الكلمات
لا الأبجدية تحتفي بحروفها
ولا النجيع يركض مذعوراً
بين أصابعي
كم أيقظتني دهشتك
من سُبات البوادي
وسحر المساءات
واختلاج الرؤى ...!!
أنتِ ......
ملعبٌ للريح
وميدانٌ للكلمات
يبوحُ بعطر السوسنة
مدمعي الراعف
يركض شوقاً
للأقاحي والياسمين ...
.....وأعرفُ
كم يطول
ليلك السهران
ويأخذ من جفني المآقي
... وكم تلهو الفراشات
بين خصلات شعرك التائه
تبعثرها هنا ... وهناك !!
... وأعرفُ
لماذا خبأتِ خلف جدار
القلب أغنية الرحيل
لماذا بدأتِ كما الأطفال
الهرولة في كل الاتجاهات ...
يداكِ تتعانقان
وحوريتي تتسللُ
من واحة اليمِّ
لن يمكثَ الليل
طويلاً في الأزقة !!
لن تغردَ الطيور
وأجنحتها تتأهب للرحيل ...
أنتِ ...
يصعبُ علي البوح
والنحيب ..
كلما اقتربتُ منك
وجدت نفسي أبعد
من المسافات ...
أجيءُ إليكِ
بلا مراكبَ أو دموع ..
ترتمي بين أسطري
ريحانة ..حكاية
مواويل
حكايات ...
تركضُ الغيمةُ
نحو قلبي المتعب
تغسل وجع السنين
غير آبهةٍ بالحزن المعتق
في الحنايا ..
يستمرُ الركض
والطرقاتُ
تركض إلى البعيد ..
حبيب الإبراهيم