رحمتي الخفيّة


معالمها مرسمٌ قرويٌّ بسيط لكن ّ الحياة احتلته
كانت يداها ملحمةً شعرية تنطق بمراسم تعظيم للرحمة .
عبراتها التي لا تستطيع كبحها كانت كالمشرط اليدويّ
الذي ينهش روحنا قطعة قطعة أظنك
لم تصل لمرحلة النورانية لتعرفها ... إنها أمي إنها محبتي
هي يقيني .. هي برد صيفي لطيف يداعب أوصالي
أبحث عنك في قوقعتي المظلمة
مستديرة بوجهي للمشارق والمغارب منادية احمني !

نوال الياسين
المرأة العربية