ردود ولمسات نقدية

أهلاً بأصدقائنا الأعزاء.. وعلى المحبة نلتقي!!
الصديقة لمياء الدقاق- المرأة العربية:
(عيد الأم) نص نثري مقتضب يقع في هنات لغوية.
الصديق تامر خضر سفر- سلمية:
ننشر لك اليوم (دمشق الشام)، أما قصيدتك (إبحار نحو الوطن) فتقع في هنات لغوية عروضية.
الصديقة لينا الخطيب:
(حيرتني) محاولة لكتابة القصيدة الخليلية، وهذا الشكل من الكتابة يتطلب الوزن العروضي، وقد أحوجتك (ما ظننت أنها قافية) إلى تركيب لامعنى له مثل ((ومايخفى منه ليس تبني))، وكذلك الأمر في (قاضي الهوى).
الصديقة سارة ماجد الجزماتي:
إطالة وتفاصيل لاتناسب القصة القصيرة في نصك المرسل دون عنوان ومطلعه ((القلب يرى بصدق أكثر من العين))، ليكن النص بحجم يناسب النشر في صحيفة، واطلعي أكثر على نماذج من إبداعات القصة القصيرة.
رضوان السح