فرقة الاتحاد الوطني للطلبة ـ فرع جامعة تشرين ... المخرج هاشم غزال: (الحافلة) يسلط الضوء على النتائج السلبية للأزمة

قدمت فرقة الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع جامعة تشرين عرضاً جميلاً تحت اسم (الحافلة) من تأليف (ستانسلاف ستراتييف) وإخراج هاشم غزال, وتمثيل محمد ابراهيم ـ كمال فضة ـ حسن صقر ـ ريما الشوا ـ ابرهيم محمد ـ سلمان سلمان ـ مصطفى هلال ـ عمران الخطيب ـ فرح بدر.
حول هذا العرض الشيق ومهرجان نقابة الفنانين بحماة قال لنا المخرج المتألق هاشم غزال:
لمهرجان حماة المسرحي بقلبي وذاكرتي كثير وكثير من المشاعر وأنا من أنشط المشاركين بهذا المهرجان شاركت بـ 12 دورة من اصل تاريخه الحافل.. وهذا فخر كبير لي .. وأنا أفتخر بنفسي بأن أول تجربة إخراجية قمت بها في مدينة اللاذقية عرضتها بحماة وأعترف أني انطلقت من مدينة حماة الساحرة التي لها بقلبي أجمل الذكريات وكان العرض عام 1996 على مسرح المركز الثقافي القديم وتوالت العروض وهذا شرف كبير لي كان مدير المهرجان المبدع المرحوم سمير الحكيم, من تلك الأيام بدأت العروض تتوالى والدورات الجميلة بحضور أهل حماة الجميلين وهذا فخر لنا كسوريين أن يكون هناك مهرجان كمهرجان نقابة الفنانين بحماة وصل إلى اليوبيل الفضي بدعم المحبين وعمل الناس المخلصين في المحافظة.
أما عرض الحافلة فهو من إنتاج الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع جامعة تشرين أخرجته مع صديقي وصديق تجربتي قيس زريقة ومجموعة شباب المسرح الجامعي أخرجنا العرض خلال ورشة عمل نقيمها بشكل مستمر مع مجموعة من شباب معظمهم يصعدون على خشبة المسرح لأول مرة.
عرض العمل لمرة واحدة في محافظة اللاذقية والمرة الثانية في محافظة حماة.
العرض هو حالة اجتماعية نعيشها كلنا وتسبب بعض الأوجاع والآلام لنا ولكنها بالمطلق تسلط الضوء على النتائج السلبية للأزمة التي يمر بها وطننا الغالي.
حاولنا أن نقارب مابين النص الأصلي والعرض الذي قدمّ نرجو أن نكون وفقنا بما قدمنا .. جمهور حماة الراقي هو الذي يحكم على العمل وإن شاء الله نكون عند حسن ظنكم.
ومهما تعددت الأسباب والأزمات يبقى الشعب السوري متمسكاً بالحياة.. متمسّكاً بالأرض والوطن.