عواء الديك .. آخر عروض المهرجان المسرحي

عواء 4 fe1d7

رائد الجندالي : لم أر في شوارع حماة لافتة إعلانية للمهرجان
اختتمت فعاليات مهرجان نقابة الفنانين بحماة بعرض جميل لفرقة نقابة الفنانين فرع حماة ( عواء الديك ) تأليف طلال نصر الدين وإعداد وإخراج رائد الجندالي . حول هذا العرض قال المخرج رائد الجندالي للفداء : العرض يخص شخصيتين التقيا في إحدى المزابل الضخمة يجري بينهما حوار ونقاش إنساني بحت .. بالنهاية نرى عذابات كل منهما ولا ينكشف معدن أي منهما حتى النهاية حيث يرتقي العمل للحالة الإنسانية وهذا العمل من نوع الكوميديا السوداء التي يعتمد فيها الكاتب إرسال رسائل إلى جهات مختلفة .
أما بالنسبة لمهرجان نقابة الفنانين المسرحي بحماة فإني عاشرته منذ سنوات كنت أحضر المهرجان من أيامه الأوائل عندما كان بإشراف الفنان المرحوم سمير الحكيم .. وكان هناك طاقم محب وعاشق للمسرح كنا نحضر في المركز الثقافي القديم .. حتى الآن رائحة خشبة المسرح بأنفي .. وكان عندي حلم أن اعرض وعرضت بالمركز الثقافي القديم .. بعد ذلك تابعت المهرجان بكل فصوله ... وتعبت لتوقفه خلال الظروف الصعبة التي مرت على وطننا وحياتنا . في المسرح نحن دائماً نكشف أنفسنا من جديد ..
ونرى أنفسنا بصورة مختلفة .
استضاف المهرجان فرقاً من محافظات مختلفة .. ونتمنى أن يضم في المستقبل فرقاً عربية أو دولية . وأن يكون هناك تسليط اعلامي على مهرجان حماة ، لأنه فقير جداً إعلامياً .
انا فتلت شوارع حماة لم أر لافتة تشير للمهرجان .. حرام هذه العروض الجميلة التي قدمت قال لنا أصدقاءنا أنهم لم يحضروا لأنهم لم يسمعوا بالمهرجان ... وأعتقد أن اشتهار المهرجان يحتاج لجهود أكثر من التي قدمت .
نتمنى أن نرى في دورات المهرجان القادمة لجان تحكيم وتقييم للعروض . وإذا كان هناك لجنة تحكيم أكاديمية فإنها توضح أكثر وتشرح أكثر وتوضح للجمهور وتعطيه ثقافة ... وتفيد .. وتسلط الضوء على كل مفصل من مفاصل العمل .. لأننا كمشاهدين يمكن أن لا نراها كما يجب ونتمنى في المهرجانات القادمة أن يتوافر دعم مادي للفرق المسرحية المشاركة ليلتقي المسرحيون في الأمسيات ويتعارفون ويتبادلون الآراء والأفكار والخبرات .
فالفرق التي تأتي من بقية المحافظات تحضر وتقدم عرضها وتعود لا تلتقي بأحد من المسرحيين .. ولا تشاهد العروض الأخرى .
نتمنى أن يصبح مهرجان نقابة الفنانين المسرحي بحماة واحة لقاء وتعاون ومحبة وخبرة متبادلة بين الفرق المشاركة .