رذاذ ناعورة : حكاية ضيعتنا

 خبر يتردد في الحارة والجارة تقول للجارة جاءت إلى قريتنا سيارة السورية للتجارة ،وهي تحمل السكر والرز والزيت والشاي ،والناس تتدفق من كل فج عميق لايمنعها أي عائق لا ...

على ضفاف العاصي : من وحي عزلة المعري

مما لا شك فيه أن الانسان بطبعه كائن اجتماعي ,يحب عشرة الآخرين ، والتواصل مع الناس ،وصحبة الأصدقاء، والا لما كان السجن عقابا للمجرمين، ومرتكبي الجنايات ومخترقي القوانين ...

صوت الفداء : حكاية السورية للتجارة ...

يبدو ان حكاية او طرفة او واقعة الحفرة ماتزال مسيطرة على فكر عدد من المعنيين بإيجاد حلول للمشاكل والإجراءات المستجدة ضد فيروس كورونا وقبله التي تسببت بإزدحام على منافذ ا...

نبض الناس : هل تصبح حقيقة؟

 أمام الحكومة اليوم عدة مقترحات من الفريق الذي شكلته للنظر بأحوال المتضررين من الحظر وتوقف أعمالهم وانقطاع رزقهم ، أولها صرف منحة لمدة شهرين بشكل مبدئي لا تقل شهرياً...

على ضفاف العاصي : أشرعة للفرح

مُثقلة تلك الوجوه، وهي في لحظات الترقّب والانتظار، وجوهٌ واجمة بائسة، يائسة ....تغيّرت نواميس الحياة، لا اليوم يشبه الأمس، ولا الصباحات تعلن افراحها وهي تودع الفلاحين و...

رذاذ ناعورة : الكورونا...وجنون الأسعار....

 زاوية لا أتحدث بهذا العنوان عن تلك اللائحة التي تواجهنا على أبواب محلات وحوانيت الخضار والفواكه والمواد الاستهلاكية معلنة عن أسعار جنونية ورغم جنونها معظم الباعة وا...

صوت الفداء : حكاية السورية للتجارة ...

يبدو ان حكاية او طرفة او واقعة الحفرة ماتزال مسيطرة على فكر عدد من المعنيين بإيجاد حلول للمشاكل والإجراءات المستجدة ضد فيروس كورونا وقبله التي تسببت بإزدحام على منافذ ا...

على صفاف العاصي : مــا أوســع صـبـرك !!

  الحب لا يهرم كالشعر تماما هما توءما الجمال مازال يمرغ. قامته في حقل القمح كذلك الشعر يتغذى من خيال الروح على أمل البقاء طيلة الحجر . أحب حياتي أن يكون بها (عجقة)...

نبض الناس : يستحق المكافأة !

 فرضت احتمالية انتشار فيروس كورونا ببلدنا ، تطبيق إجراءات احترازية صعبة على كل المستويات لوقاية المواطنين منه، وحمايتهم من أخطاره وأضراره ، لم تكن بحسبان الناس ولم ي...

رذاذ ناعورة : ليست كذبة نيسان

في اليوم الاول من نيسان جاء قرار السورية للتجارة رفع اسعار بعض المواد التموينية في الوقت الذي كان امل المواطن ان يتم التدخل الايجابي لحماية المستهلك لصالح المواطن ، لا ...