على ضفاف العاصي : من أسئلة الإبداع

بداية متى يُمكننا أن نقولَ عن نصٍّ ما إنه نصٌّ إبداعي؟
ومتى يمكن أن نقولَ عن كاتب أو أديب ما إنه مبدعٌ؟ وهل ثمةَ ضوابط ومعايير خاصة ثابتة ونهائية متفقٌ عليها للإبداع؟ هل ثمةَ سماتٌ وصفاتٌ ومكوناتٌ وخصائص للمنتَج الإبداعي أو للمنتَج؟ مما لا شكَّ فيه أننا حين نُطلق على شخص ما صفة المبدع نكون قد وضعناه في مكانة مرموقة ومكان عالٍ إذ ليس من السهل والهيّنِ أن يحمل أيّ الأشخاص تلك الصفة والميزة أو أن ينال هذه الدرجة من الرقيّ الإنسانيّ وكذلك الأمر أن نُطلق على منتج أدبي ما حكماً بأنه نصّ إبداعي فهذا يعني أنه امتلك ما امتلكه من مقومات ترفل بالدهشة وبالتجديد وبالأصالة والحساسية ..نصّ يضج بمساحات وارفة تطفح بالشعور وبالانفعالات التي أنتجت هذا البهاء من اللغة المغايرة والماتعة الراقية . نعم من هنا يطفو على سطح البحث أسئلة وأسئلة ..من أهمها : من هو المبدع ... وما تعريف الإبداع ؟؟!! ولا بدّ بداية وقبل أن نجيب عن هذا السؤال أن نشير إلى أنه تم تأليف العديد من الأبحاث والدراسات والكتب ..لا بل المجلدات في تعريف الإبداع ..وماهية المبدع والتي من خلالها نصل إلى نتيجة مفادُها أن لا تعريفَ جامعٌ مانع قاطع للإبداع نعم ثمة غير تعريف له إذ اجتهد أهل الاختصاص من علماء نفس وفلاسفة وأدباء وفنانين مطولاً في رسم ملامح صورة ما للإبداع ..لماهية الإبداع ..درجات ..معايير ..شروط ..سمات الإبداع كلٌّ قدّم وطرح تعريفاً يتناسب ووعيه المعرفي وطاقاته الإبداعية المدهشة وملكاته العقلية وتجربته الحياتية الاجتماعية الفكرية . اختلفوا هنا ..واتفقوا هناكَ ولكن في النهاية كما قلنا بقي حال الإبداع كحال الشعر ..الجمال ..الخير لا تعريف قاطع جامع مانع وإن أيّ التعاريف هي مجرد محاولة لتهجي ألف باء الجمال , الرقيّ ..لتقف عند التعريف موقف العاجز عن الإحاطة بهذا الكائن الطافح بالتجديد وبالمغايرة بالاختلاف . الإبداع هو كل التعاريف مجتمعة وكلّ الرؤى والتصورات والتخيلات ورغم ذلك يبقى كل ما تم تقديمه على أنه تعريف للإبداع في رأيي إنما هو لون من ألوان عدّة ظهر بعضها وكثير منها ما خفي ومازال ينتظر تلك الطاقات الهائلة والتفاعلات والانفعالات الشعورية لتفجّر ينابيع نورها . نعم ثمة اجتهادات وما زالت وستبقى قائمة ما بقي الإبداع وما هذه الخلافات والاختلافات في إمكانية وضع تصور نهائي عن الإبداع إن هو إلا قيمة مضافة له ..لماهيته ..لكنهه , وهو على طريق الإبداع . المبدع هو من امتلك رؤية جديدة بمفردات جديدة أو عمل على رؤى قديمة بخيال ولغة ومحاكاة جديدة .. وهو من امتلك تلك الطاقات الروحية والعقلية المدهشة وسخرها في تهجّي الواقع وفكّ رموزه ومفرداته ومحاولة تركيبه بلغة إبداعية وبنى فنية ترفل بالحساسية وبالطلاقة والأصالة وتقديمه للمتلقي بطريقة فريدة وصورة باذخة .

عباس حيروقة