أين شاخصة (ممنوع التدخين)؟

رغم الكورونا
رغم احتراق أنفاسنا واشتعال أشجارنا
نجد بعض الأشخاص يدخنون في( سرافيس) النقل العاملة بين مركز المحافظة والريف غير آبهين بالبشر الذين بالكاد يلتقطون أنفاسهم من شباك مفتوح عند أحدهم بينما من في الصف الأخير يحكمهم بلوراً للرؤية دون شباك..
وذلك بصمت من السائق الذي يفترض أن يفرض عليهم إطفاءها ولايحرج الراكب لأن يطلب منه إطفائها....
فالسائق الوحيد الذي يحق له التدخين بسبب عمله الشاق والمتواصل..
رغم احترامنا للبعض الذي يقوم بإطفائها فور طلبنا منه..
أين شاخصة (ممنوع التدخين مع فرض ضريبة) التي يجب ان توضع دوماً..
و يجب أن يعمل السائقون على الانتباه لإصلاح الشبابيك المغلقة بصعوبة والتي يحال فتح بعضها مايعرض الركاب لضيق التنفس ..
علماً أن فتح الشباك ولو شقا صغيرا يقي ويجنبنا العدوى والأمراض وهو فرصة لاستنشاق الهواء النظيف ..
فلايجب أن نستهتر ونستهين بمثل هذه الأمور الهامة لكل أيامنا وليس فقط مع أيام كورونا.
جنين الديوب