نبض الناس : مليون المدارس!

 unnamed 1 8b28c
   أبدت جهات  رسمية بمدن المحافظة  استغرابها  من تخصيص وزارة التربية  ،  مليون ليرة لعموم المدارس كبيرها وصغيرها  ،  على  حدٍّ سواء  . 
  وتساءلت بمذكرات رفعتها للجهات المعنية ،  كيف تستوي بهذا المليون مدرسة مؤلفة من 24 شعبة وأخرى من 4 شعب أو اثنتين  ؟.. 
   وهل يكفي هذا المليون لإجراء صيانات بسيطة وقرطاسية ومستلزمات أخرى   ،  لمدرسة فيها 400 طالب وطالبة أو أكثر ؟. 
   وباعتقادنا  ،  تخصيص مليون ليرة لكل مدرسة أمر مهم ومفيد بالتأكيد  ، ويعينها على تدبر نفقاتها وتوفير بعض مستلزماتها المدرسية  ، وإجراء بعض الصيانات البسيطة  ،  كتبديل مقبض باب أو بلور نافذة  مكسور   ،  أو صنبور مياه معطل  ،  أو شراء سلات مهملات  ،  ليس غير في خضم الغلاء الراهن والأسعار النارية المتحركة آنيًا  ،  ولكنه لا يكفي  المدارس الكبيرة ذات الشعب الكثيرة والكثافة الطلابية  . 
  وهنا تبرز أهمية آلية ضرورية  ،  لتوزيع المبلغ لكل مدرسة  ،  بحسب حجمها وعدد تلاميذها  وطلابها  ،  وحاجتها لإجراء صيانات بسيطة. 
   وبالطبع من غير المعقول أن تعامل  كل المدارس معاملةً واحدةً بهذا المليون. 
  ونرى من الضروري دراسة اعتراضات الجهات المعنية بالتربية  في المناطق  ،  التي رفعتها للجهات المسؤولة بالمحافظة والوزارة  ،  فهي أدرى بواقع مدارسها وشعبها  ،  من منطلق أهل مكة أدرى بشعابها . 
والمجمعات الإدارية والتربوية ينبغي أن يكون لديها إحصاءات دقيقة  ، للمدارس الكبيرة والصغيرة  ، القريبة من مراكز  المدن والنائية  ، وحاجة كل منها لكتلة مالية تغطي نفقاتها  .
وعلى ضوء ذلك  ،  يمكن إجراء مناقلات بين ملايين المدارس لتحقيق عدالة توزيعها  ، والغرض منها  .
                محمد أحمد خبازي