عينك ..عينك في العقاري

بداية الشهر الماضي ذهبت برفقة إحدى زميلاتي إلى المصرف العقاري لقبض رواتبنا يدوياً بسبب خروج بطاقة الصراف خاصتنا من الخدمة فقمنا بتقديم طلب لتجديدها في الطابق الثاني لدى إحدى الموظفات المحترمات فأخبرتنا أن البطاقة تحتاج لثلاثة أو أربعة أشهر إنها تحتاج إلى مراسلة دمشق وهذا لا يشكل أية مشكلة لدينا وأعطتنا إشعاراً للقبض من الكوى في بهو المصرف، وفعلاً قبضنا بكل يسر وسهولة رغم وجه الموظفة العابس وكأننا نشحد منها مقابل رسوم 200ليرة عن كل واحد.
البارحة ذهبنا للقبض بنفس الطريقة حصلنا على إشعار من ذات الموظفة بوجه بشوش يرافقه الترحيب ثم نزلنا إلى البهو للقبض ،وقبل ذلك دخلت إلى مكتب المدير وألقيت عليه التحية وتمنيت له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة وخرجت فوراً لقبض الراتب الميمون ..المهم بلا طول سيرة بعد أن قذفتنا الكوى بين بعضها فمن واحدة إلى أخرى استقر بنا المطاف على الكوة الأولى وهناك عن الازدحام لاتسأل ياصديقي، فقلنا هذا طبيعي كوننا في اليوم الأول من الشهر..وموظف الكوة الثانية في إجازة على ذمة أحد الموظفين، وموظف الكوة الثالثة ذهب إلى المركزي . . المهم جاء أحد الموظفين وقال «اشكوا أمركم لله « وبعد طول انتظار تناول الشيكات واقتطع عمولة 500ليرة هذه المرة من كل واحد ونحتفظ بالوصل وهو غير مختوم طبعاً ثم اقتطع 500 ليرة بدون وصل من زميلتي فقط وعندما سألته عن السبب طنش ولم يجب ..الشكوى برسم المدير.
فيصل يونس المحمد