رذاذ ناعورة : كهف الحبش .... طريق ترابي وحال لاترضي

غير مرة عاهدت نفسي ألاَّ أكتب عن واقع طرق بلداتنا وقرانا ومدننا في منطقة مصياف وفي غيرها ، ولا عن صيانتها أو تعبيدها ، لاعتقادي أن الجهة المعنية لاتدخر جهداً في تحسين تلك الطرق ، لكن ما يدفعني للكتابة هو إلحاح أهالي وسكان قرية كهف الحبش التابعة لمصياف الذين يشكون لنا حال طريق قريتهم التي لاترضي .
حيث تكثر الحفر والمطبات وتغيب أعمال الصيانة عن بعض مواقعها ، لاسيما الطريق الرئيسي ضمن القرية ، وصولاً إلى طريق –عين الشمس- عاشق عمر .
وهذا الطريق الذي يعج بالحفر والمطبات الترابية يُحمل المواطن عناء الذهاب مشياً على الأقدام ليصل الطريق العام – مصياف – عين حلاقيم – وهذا يتطلب منه جهداً كبيراً وتتضاعف مرارة المشكلة في حال إسعاف أحدهم إلى أطباء مصياف ومستشفياتها لتعذر وصول وسائط النقل الخاصة ، ولأننا لن نجد ما يسر في هذه الطريق التي تجمع بين جمال الريف وروعة الطبيعة ... لهذا ندعو الجهات المعنية في محافظة حماة إلى الاهتمام بهذه القرية وطريقهامن خلال لفتة كريمة وصيانة الطريق وردم الحفريات وتعبيدها مع قدوم فصل الصيف .
ولاسيما أن القرية ( موضوع الشكوى) تعتبر من المواقع السياحية الهامة حيث الطبيعة الساحرة وعذريتها .
ترى هل من مجيب ..؟

توفيق زعزوع