العطاء سعادة

أصدقائي الأطفال :تكمن سعادتنا حين يكون كل من حولنا سعيداً، ولا يمكن أن نعيش السعادة وحدنا بعيداُ عمن حولنا ، والكثير منا يشعر بالسعادة حين يراها في أعين من حولنا خصوصاً إن كنا نحن سبب هذه السعادة ونكون نحن من صنعها . وإليكم هذه القصة الصغيرة التي تحمل معنى السعادة والعطاء.
أصدقائي الأطفال :
قام المعلم بتوزيع 50 بالونة على 50 تلميذاً وطلب منهم أن ينفخوها ثم طلب من كل تلميذ أن يكتب اسمه على البالونة ثم جمع المعلم البالونات في غرفة صغيرة فملأتها ثم طلب من كل تلميذ خلال خمس دقائق أن يجد البالون الذي يحمل اسمه انتهت الخمس دقائق ولم يستطع أي تلميذ أن يجد بالونته طلب منهم أن يأخذ كل تلميذ أي بالون ويعطيه لصاحب الاسم المكتوب على البالون فتمت العملية خلال دقيقة واحدة وأصبح مع كل تلميذ البالون الذي يحمل اسمه وأصبح الجميع سعداء عندها قال المعلم: البالونات تمثل سعادتنا التي نبحث عنها عندما كنا نبحث عن سعادتنا فقط استحال علينا أن نجدها ولكن عندما قدمنا السعادة للآخرين منحوننا السعادة و فرحنا جميعاً امنحوا السعادة للآخرين تسعدوا..
أحبائي :
كونوا مصدر سعادة لمن حولكم وانشروها أينما كنتم وقتها فقط ستشعرون بأن سعادتكم الحقيقية تكمن مع سعادة الجماعة.
ازدهار صقور