ضمن حملة مواجهة كوفيد - 19 مدير صحة حماة : المواطن هو الأساس في محاربة الفايروس

صحة a5607

قال الطبيب جهاد عابورة ، مدير صحة حماة : إن المواطن هو الحجر الأساس في تقليل فرص الإصابة و انتشار العدوى بالأمراض السارية عامة ، و بالأخص حاليا كورونا فايروس ، من خلال الحيطة و الحذر و الشروط الاحترازية الواجبة ، فأهمية التباعد المكاني يقلل حالات العدوى المباشرة ، و الالتزام بوضع الكمامة ضروري جدا ، خاصة في الأماكن المزدحمة ، و يجب على شريحة المسنين و أصحاب الأمراض المزمنة ، الالتزام الشديد بكل ضرورات الحماية ، لأن مناعتهم قليلة و فرص الإصابة عندهم مرتفعة أكثر من غيرهم ، لذا توجب عليهم عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى ، و ممكن أن يكون أحد أفراد الأسرة هو القائم بتأمين المستلزمات كاملة ، هنا نؤكد على ضرورة غسل الأيدي بالماء و الصابون المتكرر و المستمر لحوالى ( 20 ) ثانية ، مع توزيع الصابون على كامل اليدين ، و الانتباه إلى أن أول عمل نقوم به عند العودة للمنزل من السوق أو العمل أو بعد تداول الأوراق النقدية ، هو الغسيل بالماء الجارية و الصابون ، لأن الصابون هو وسيلة مهمة لتحطيم جدر الفيروسات و منعها من الانتقال للجسم عن طريق الأغشية المخاطية ، و أضاف عابورة : لا بد من الابتعاد عن الأماكن العامة ، و الامتناع عن تناول الطعام الجاهز من الأسواق ، خاصة في المحال التي لا تراعي الشروط الصحية ، هنا نؤكد على ضرورة دور الفرق الصحية ، و الأقسام المختصة في البلديات ، بإقامة دوريات دائمة و مستمرة ، و تنظيم المخالفات اللازمة بحق المخالفين و المقصرين بإجراءات الوقاية ، و ننوه لعدم المصافحة و الاكتفاء بالسلام من خلال مسافة الأمان ، و عند سؤاله عن بداية المرض في حالة العدوى ، قال مدير الصحة : يجب الالتزام بالمنزل أثناء ظهور الأعراض البسيطة ، و الاستعانة بالطبيب المختص فورا ، مع تهوية المنزل ، و شرب كميات وافرة من السوائل ، و عدم الاقتراب من المروحة أو المكيف ، و النوم لمدة ( 8 ) ساعات على الأقل ، و الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج حسب الإصابة ، و حول بعض الإجراءات العامة ، ذكر د . جهاد : التأكيد على التعقيم اليومي لدوائر الدولة الخاصة و العامة و الإدارات ، و التزام بالكمامة للموظف و المراجع سوية ، و بما أننا في فصل الصيف ، الابتعاد عن المسابح العامة لأنها أحيانا تفتقد للعقامة المناسبة للمياه ، و ممكن انتقال الفايروس حينها ، طبعا مع اتباع وسائل رفع المناعة العامة ، من خلال صحة الغذاء و الحذر و تطبيق الوقاية الدائمة .
في نهاية للقاء تم البحث بضرورة تواصل الجهات ذات الصلة في الحملة الحالية ، و سجل مدير الصحة لديه بعض الاجراءات واجبة البحث في كل القطاعات كل حسب اختصاصه ، و تمنى السلامة للجميع .

شريف اليازجي