الطب البديل والعلاج بالطاقة والرفلكسولوجي يفرض نفسه رغم التقدم الطبي الأكاديمي الكبير وفاء جبر : نعمل على تعزيز الحياة الصحية والاجتماعية والنفسية وتنمية القدرات

تدليك c8d48

.. الطب البديل موجود منذ القدم ، وبدأ يظهر وينتشر بقوة ، ويفرض نفسه رغم التقدم العلمي الكبير للطب الأكاديمي ، وهناك إقبال كبير من المواطنين للتداوي من خلاله ، ويزداد الطلب عليه في ظل ارتفاع تكاليف العلاج الأكاديمي ، فالطب البديل تكاليفه بسيطة ومقبولة لحد كبير ، ويعتمد طريقة التداوي بالأعشاب والتدليك ، إلى جانب العلاج بالطاقة / ريكي والرفلكسولوجي / هي شكل من أشكال الطب البديل ، وهي ممارسة روحانية طورها اليابانيين ، تستخدم تقنية الشفاء بالكف.

لتسليط الضوء على الطب البديل والعلاج بالطاقة والتدليك ، التقينا الأخصائية ـ وفاء ناصح جبر ، والتي حدثتنا قائلة : خضعت انا شخصيا لدورات في هذا المجال مكثفة خارجية بتركيا ولبنان والمانية ، على يد اختصاصيين ، ولازلت أتابع التدريب على يدهم من خلال التواصل الإلكتروني ، وحصلت على شهادات علمية معترف عليها من قبل منظمة الصحة العالمية ، ونعمل بالمركز ، جاهدين لتعزيز الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية وتعزيز القدرات لكبار السن والمرض وذوي الاحتياجات الخاصة ، والطب البديل قديم ، والعلاج والتشخيص من / الطاقة والريكي والرفلكسوجي / أي فك الألم عبر تدليك نقاط أساسية بقدم الشخص ، لأننا نركز في طريقة العلاج على معالجة الأسباب المؤدية للمرض ، ومعالجة السبب ينتهي المرض ، فالمرض هو نتيجة خلل جسماني وعاطفي وروحاني واجتماعي وبيئي ، والعديد من الأمراض ، تبدأ بوجود خلل بطاقة جسم الانسان ، فأساس العلاج الصحيح والناجح ، هو علاج الانسان جسديا وعقليا وروحيا .

وتضيف جبر قائلة : عندما يكون الانسان بصحة جيدة ، فهذا يعني أن معدلات الطاقة

المتدفقة من جسده طبيعية ، والخلل في الطاقة يعني ظهور المرض ، والعلاج يعني استعادة الصحة المتمثلة في اتزان الطاقة وعودتها للمعدلات الطبيعية ، وكل انسان يوجد في داخله معدلات طاقة حيوية محددة منذ ولادته تصل لكل اعضاء الجسم ، وهذه المعدلات تتعرض للتذبذب حسب العوامل التي يتعرض لها ، وتكون مستويات الطاقة مؤولة بشكل مباشر عن حالة الانسان الصحية ، ومقاومة للأمراض ومناعته ونجاحه بعمله ومجتمعه ، وقد استطاع العلماء من رؤية الطاقة التي تظهر بصورة هالات ، تم تصويرها بكاميرات خاصة لقياس قوتها ، ، وطريقة العلاج بالطاقة تتمثل باستخدام الكفين بوضع المعالج يديه على بعد سنتميترات من جسد المريض ، ويقوم بتحريك الكف ببطء مع التركيز لمعرفة مكان الخلل ومعالجته ، كما يتم ارسال طاقة حيوية وهي طاقة كونية ، عبر جلسات علاجية عن بعد للأشخاص المرضى الذين هم بحاجتها ولديهم طاقة سلبية ، فمن خلال هذه الجلسات نعمل على إزالة المشاعر السلبية ، ونعمل على تدريب كل شخص يراجعنا على علاج نفسه من خلال تطبيق النصائح والطرق التي نعمل عليها ، بالإضافة للعلاج بالحجامة .

وتضيف قائلة : يتم أيضا التشخيص من خلال اليد ، عبر نقاط بأصابع اليد وراحة اليد // يسمى السوجوك // وهي عملية تشخيصية وعلاجية من خلال نهايات أعصاب جسم الانسان ، والاعتماد على حمية غذائية كاملة مع استخدام المكملات الطبيعية والأعشاب والابتعاد عن كل دواء كيميائي ، وهي علاج وقائي واستشفائي ، حيث أن مكونات هذه الأدوية طبيعية 100% ولا تخضع لأي معالجة كيميائية .

و لاحظنا الاقبال الكبير من المواطنين ، كبارا ونساء ومن ذوي الاحتياجات الخاصة ، ولاقى الرضا عند الجميع ، وخاصة بأنه بعد خضوعهم لجلسات علاج يتعلمون كيف يعتمدوا على أنفسهم بالرعاية الصحية الخاصة بهم .

وهناك نتائج ايجابية كثيرة لهذا العلاج ، وحالات شفاء لحالات كانت مستحيلة ، من خلال الخضوع لجلسات تدليك ورعاية صحية خاصة ، منها / شفاء لشبكية العين وشلل الأطراف وأمراض الأعصاب والصداع ، والأمراض التنفسية والسرطانية والجلدية ونقص المناعة والديسك والوزن الزائد وغيرها من أمراض كثيرة .

شعارنا بالعمل ـ لا مستحيل تحت الشمس ـ وهذا الطب معترف به بأغلب دول العالم ومنظمة الصحة العالمية ، وكلنا أمل أن يكون بسورية نقابة خاصة تمثل الطب البديل والعلاج بالطاقة .

مواطنة قالت لنا : لدي طفلة عمرها اليوم 14 عام ، تعاني من صغرها بشلل الأطفال ، وسبق أن أخذتها لكثير من الأطباء ومراكز المعالجة ، ولم استفد شيء ، ومن خلال شهر تقريبا خضعت لجلسات علاج وهناك نتائج ايجابية كثيرة وباتت الان تقوم وتمشي خطوات وتصعد الدرج لوحدها والحمد الله ، وأن شاء الله شوفها متعافية تماما قريبا .

ـ أم فايز ، مسنة أعاني من آلام بالرجلين والمفاصل منذ سنوات ، والآن بعد الخضوع لجلسات

علاج ، أحس بتحسن كبير ولا يوجد آلام وحركتي أسهل .

ـ فتاة عمرها 35 عام ، قالت : بقيت مستلقية على ظهري بدون حراك أكثر من ستة أشهر بسبب ديسك قوي ، وخلال شهر من الخضوع لجلسات طاقة وتدليك ، بدأت اتحرك وأمشي وكأن شيئا لم يكن ، ولا أحس بأي اوجاع واشارك بالرقص بالأفراح .

كبارا بالسن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى ، أكدوا على استفادتهم الصحية الكبيرة من جلسات المعالجة ، وأعادت هذه الجلسات القدرات الصحية والنفسية والاجتماعية بقوة لنا ولأجسادنا .

حـسان نـعـوس