نفحات من تراثنا الشعبي اللامادي في ثقافي المبعوجة

IMG 20210208 WA0003 7480b
 اقام المركز الثقافي العربي في قرية المبعوجة بإعداد أنشطة ثقافية و تراثية منوعة ضمن الفعاليات الثقافية التي نفذت في المركز من منطلق الاهتمام بالتراث الشعبي المادي واللامادي ، حيث كان عنوان النشاط الأخير نفحات من تراثنا الشعبي اللامادي ، قدمته فاطمة مصطفى ديب  التي يناهز عمرها ٨٦ عاما من قرية عقارب الصافية ، تحدثت فيه عن المثل والأهزوجة والهنهونة والطقوس والعادات قديما في المناسبات الاجتماعية ، كالأعراس و الأفراح العامة و الأحزان ، و مواسم الحصاد و المونة ، و البناء الطيني ، بالطبع كان القاسم المشترك بين كل الأعمال هو التعاون و التكافل الاجتماعي الذي كان يؤطر الحياة في تلك الأيام ، و يجعل النتائج تلامس الكل ، و أشارت السيدة ديب عن الأعمال الفنية التي كانت تقوم بها النسوة ، منها أعمال القش و تزيينها و تبادلها كهدايا تزيد الود و المحبة ، كذلك جاءت على ذكر موسم السليقة لصناعة البرغل و عنبر المونة في البيوت ، و من الفقرات اللطيفة بالنشاط تعريجها و ذكرها بعض الهناهين في الأعراس مثلا ، و منها : لمين هالمنسف اللي يكرج على حروفو هذا منسف العريس ونحنا اليوم ضيوفو ، كما ذكرت الحنة و أهميتها حيث كانت النسوة ترقص أثناء الحنة و لها حفلات خاصة و يغنون : جابولنا الحنة ومن خوفن منا ، ومين اللي يداوي العريس يجرح ويداوي ، و لقرب الفعالية من القلب كان الحضور في المركز ممتازا و التفاعل أيضا ، بالطبع بإشراف المديرة رجاء ابراهيم التي و منذ زمن ما ادخرت جهدا تجاه ما يقدمونه في ثقافي المبعوجة .
شريف اليازجي