شعبة نقابة المعلمين في الغاب ناقشت في مؤتمرها السنوي القضايا التربوية والنقابية

الخميس, 30 نيسان 2009 ناقشت شعبة الغاب لنقابة المعلمين خلال مجلسها السنوي الذي عقد أمس بحضور الرفاق محمد مصباح أبرش عضو قيادة فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي الفرعي والمعنيين في الحزب والدولة..

العديد من القضايا النقابية والتربوية والصحية التي تركزت حول المطالبة بإعطاء صلاحيات أوسع للشعب النقابية وتجديد الدفاتر الصحية والحصول على الوصية من مكتب الشعبة وليس من مكتب فرع النقابة وفتح دورات تأهيلية للمعلمين في مجالات الحاسوب واللغات والحصول على شهادات في هذه المجالات وأن يتم معالجة وضع المعلمين المرضى وهم على رأس عملهم ومنح جزء من المساعدة الفورية التي تعطى عند الوفاة ليستفيد منها المعلم وهو على قيد الحياة ورفع قيمة المساهمة بقيمة الدواء من 50%-70% من الوصفات الدوائية كما تم التطرق أيضاً لقانون الاستيعاب الجامعي وصعوبة دخول أبناء المعلمين إلى الجامعات بسبب معدلات القبول المرتفعة وإعادة النظر فيها وتخفيضها. وتحدث الرفيق أبرش مؤكداً أنه علينا أن نناقش القضايا كافة بروح عالية من المسؤولية وبشكل موضوعي يرتكز على لغة الرقم وتشخيص الوقائع بكل دقة وجرأة وصدق وشفافية لإيجاد الحلول للصعوبات القائمة وأن نضع بكل حرص ومسؤولية آليات منهجية لعملنا من خلال تكثيف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لاستكمال جميع متطلبات العملية التربوية والتعليمية والنقابية مشيراً إلى أن جميع المقترحات والمداخلات ستلقى كل الاهتمام وستعالج مع الجهات المعنية. ثم قدم عرضاً موجزاً لمستجدات وتطورات الأوضاع على الساحات العربية والإقليمية والدولية مؤكداً أن سورية بقيادة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد تلعب دوراً هاماً ومحورياً في دعم القضايا العربية المصيرية. بدوره تطرق الرفيق عبد العزيز الأخرس رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين بحماة إلى موضوعي الضمان الصحي المقترح والذي يتم دراسته حالياً في النقابة ومنح حسم20% لأبناء المعلمين من رسوم التسجيل في التعليم المفتوح والموازي وأهمية ذلك كونه يعد مكسباً مهماً للمعلمين وأبنائهم واقتراح أن تكون النسبة أكثر من ذلك.‏

الصفحة الاولى