المحافظ يعقد مؤتمراً صحفياً بمناسبة افتتاح مهرجان ربيع حماة الثاني عشر

الجمعة, 1 أيار 2009 عقد السيد عبد الرزاق القطيني محافظ حماة رئيس اللجنة العليا لمهرجان ربيع حماة مؤتمراً صحفياً بمناسبة بدء فعاليات وأنشطة مهرجان ربيع حماة الثاني عشر وذلك في قاعة الاجتماعات بالمحافظة بحضور الزملاء الإعلاميين ورجال الصحافة من مختلف المحطات الفضائية المحلية والعربية وممثلو الصحف المحلية والعربية. بداية تحدث السيد المحافظ مرحباً بالسادة ضيوف مهرجان ربيع حماة في عيد الربيع وعرس حماة الشعبي والتي تعتبر واحة من واحات الوطن من خلال تراثها الشعبي وثقافتها العربية الأصيلة والتي تعتبر أيضاً من أقدم المدن في حضارتها وأوابدها الأثرية مشيراً أن فقرات المهرجان هذا العام تختلف عن العام السابق وتتميز بفعاليات وأنشطة جديدة مبتكرة من خلال اللوحات والبرامج التي تبرز المعالم الجمالية والحضارية والتاريخية والتي تقدمها فرق فنية كبيرة ومتنوعة..

إلى جانب الندوات الثقافية التي يشارك فيها عدد من الباحثين والمختصين وسباقات الفروسية والسيارات والزوارق.. وأيام الربيع المسرحية وأمسيات شعرية وأدبية ومعارض فنون تشكيلية ونحت وتصوير ضوئي ومعارض للحرف والمهن اليدوية والزهور وعروض أزياء شعبية تراثية تمثل جميع مناطق المحافظة في عرس شعبي متكامل تعبيراً عن صور التلاحم الشعبي وترجمة عفوية لمشاعر الناس مشيراً إلى أهم الفقرات التي تقدم في حفل الافتتاح في رعاية كريمة وحضور من السيد رئيس مجلس الوزراء وصحبه الكرام. كما تحدث عن قصة صلاح أبو ربيع الرجل الحموي الأصيل الذي تربى على القيم والأصالة العربية والذي يعود بذاكرته ومن خلال الراوي بالمهرجان إلى /20/ عاماً في مثل هذه الأيام إلى قوافل طريق الحرير بمدينة حماة التي تعبر حماة من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب إلى جانب فقرة من الشرق الأقصى / الصين – الهند – اليابان/ وفقرات تمثل المحافظات السورية من خلال هذا المهرجان. وتمنى السيد المحافظ في ختام حديثه طيب الإقامة للزملاء ضيوف المهرجان في ربوع محافظة حماة الخيرة المعطاء داعياً الجميع إلى المشاركة في هذا المهرجان الربيعي والمتألق والمتميز هذا العام بكافة أنشطته وفعالياته ومشاركاته المتنوعة. بعد ذلك أجاب السيد المحافظ على أسئلة واستفسارات الزملاء الصحفيين والاعلاميين مؤكداً ان هذا المهرجان قد خرج من إطار المحلية إلى الآفاق العربية والعالمية من خلال أنشطته وفعالياته المتنوعة.‏

الصفحة الاولى