أدب الشباب

شعر : الشام أرض لا تموت

ماذا سأكتب أين الأهلُ والصحبُ ؟
ماذا أقول وهل أذن ستسمعنا ؟ ..
هاتي لي الكأس واسقيني على مهل ..
قولي بربكِ من يوماً سينصفنا ؟
يا قبة المجد (قبل اليوم) كنتِ لنا

شعر : لاحبيب لك إلا أنا

إخلع عنك عباءة الكبر
وعد أدراجك
قبل امتثالك محرجاً أمامي
عارياً كولادة برية
مستوحشاً لا أنيس لديك..
خبرني...
أيها المنفي من ذاتي إلى ذاتك

خاطرة : لاحبيب لك إلا أنا

إخلع عنك عباءة الكبر
وعد أدراجك
قبل امتثالك محرجاً أمامي
عارياً كولادة برية
مستوحشاً لا أنيس لديك..
خبرني...
أيها المنفي من ذاتي إلى ذاتك

خاطرة : زوابع الرياح

دعي الكلمات تتكسر..
على روابي قصورك
الملأى بالزهور
ودعي
كلماتي..تتسكع
لعلها تبصر في كتبك..
قناديل عشقي
ومهلاً على قلبي ﻷنك فيه
ترقصين وتزغردين وتلعبين

شعر : لــن أعــــود

 في ليالي الشتاء الحزين
حين يطغى المساء ويطغى الحنين
حين أخلو وهذا الوجوم
يوقد الذكريات ويحصي النجوم
في سكون المساء
من قاع السنين
هل تعود ؟!

تساؤلات

 هل تظمأالسحابة؟
 من يمطرها إذا طلبت ماءً؟
 ـ كيف يفوز السبت في سباق الأيام كل أسبوع؟
 ـ لماذا لاتخرج الأزهار للاحتفال إلا في فصل الربيع؟

خاطرة : خبايا الروح

   متعبة هي روحي وفي ثنايا الجسد مسجونة تناجي توأمها لعلها تتحرر .....
.ففي زمانٍ ومكانٍ مختلفين أرحل ولم أدرك يوماً أنني أرحل من روحي إليك .

عشقٌ حلال


لــمّـا رأيـــتُ جـمـالَها الـمـخضوضرا
و اهـتـزّ روعــي فـي ثـنايا أضـلعي
غـاص الـجنانُ مـسافراً فـي حُسنِها
و تــوقّـفَ الـخـفقانُ فــي أحـشـائِه

رسائل غير مرسلة


عزيزي يا صاحب الظلّ الطويل!
الحُب الذي جمعنا مُنذ أربع سنوات ، مازال في قلبي باقياً كما كان ، بل وأكثر قليلاً ..

رسالة

هل تسمين الذي كانا غراما ؟ أم جنوناً أم صواباً ؟
كان صرحاً من خيال ٍ
لم يكن إلا سرابا 
كان شيئاً من هواك 
ليت قلبي ما استجابا 
لا تقولي كان حباً 

الصفحات