أدب الشباب

شعر : لــن أعــــود

 في ليالي الشتاء الحزين
حين يطغى المساء ويطغى الحنين
حين أخلو وهذا الوجوم
يوقد الذكريات ويحصي النجوم
في سكون المساء
من قاع السنين
هل تعود ؟!

تساؤلات

 هل تظمأالسحابة؟
 من يمطرها إذا طلبت ماءً؟
 ـ كيف يفوز السبت في سباق الأيام كل أسبوع؟
 ـ لماذا لاتخرج الأزهار للاحتفال إلا في فصل الربيع؟

خاطرة : خبايا الروح

   متعبة هي روحي وفي ثنايا الجسد مسجونة تناجي توأمها لعلها تتحرر .....
.ففي زمانٍ ومكانٍ مختلفين أرحل ولم أدرك يوماً أنني أرحل من روحي إليك .

عشقٌ حلال


لــمّـا رأيـــتُ جـمـالَها الـمـخضوضرا
و اهـتـزّ روعــي فـي ثـنايا أضـلعي
غـاص الـجنانُ مـسافراً فـي حُسنِها
و تــوقّـفَ الـخـفقانُ فــي أحـشـائِه

رسائل غير مرسلة


عزيزي يا صاحب الظلّ الطويل!
الحُب الذي جمعنا مُنذ أربع سنوات ، مازال في قلبي باقياً كما كان ، بل وأكثر قليلاً ..

رسالة

هل تسمين الذي كانا غراما ؟ أم جنوناً أم صواباً ؟
كان صرحاً من خيال ٍ
لم يكن إلا سرابا 
كان شيئاً من هواك 
ليت قلبي ما استجابا 
لا تقولي كان حباً 

أنت

   الشمس خجلت من عينيكِ
أم أني أراها هكذا؟
وهل لعينيكِ عند الصباح
أن تفعل بالكون ماتشاء ؟
من أنتِ؟
ولماذا أنتِ؟
ولمن أنتِ؟
بالله عليكِ! 

أنتِ كنجمة في سمائي

أأنتِ نجمة الصباح
أم قمر النهار ؟
 أأنت روح الحياة 
أم أنت للحياة روح ؟ 
أأنت رائحة الليل المعتم
ذاك الليل الجميل 
ذاك الذي يجعل العُشاق 

نسيان

في رسالتي إليك
نسيتُ أن أكتب عنوان الرسالة عاليًا كي تصل إليك .
ونسيت أن أبدأ السطر الأول باشتقت إليكَ جدًا كالمعتاد .

إياك..!

إياك والتورطَ بأنثى لا تُجيد مزج  الحزن مع الموسيقا الصاخبة والرقص كما تفعل في لحظات الفرح!
أنثى صباحها نحيب ومساؤها نكد مسكوب في قدح! 

الصفحات