تحقيقات

الخدمات العامة في مصياف من سيئ إلى أسوأ أين المنطقة الصناعية ولماذا لم تعالج الإشغالات ؟ مجلس المدينة: /1,5 / مليار ليرة خارطة جديدة للخدمات

خارطة خدمية جديدة لا شك بأنه كتب الكثير على صفحات صحفنا وخاصة صحيفة الفداء ، حول الواقع الخدمي السيئ في مدينة مصياف ، وتناول معظم الزملاء الموضوع ، وبعد أن مضت شهور عدة على تحقيقنا الصحفي المنشور

74ضبطاً الشهر الماضي الأسعار ترهق قدرة المواطن الشرائية اللحوم بعيدة المنال . . الخضار والفواكه للنظر . . أسعار المنظفات انخفضت

 يبدو أن استقرار أسعار  أغلب المواد والمستلزمات يحافظ على حاله منذ مايقارب الشهر فالمواد التي صعدت أسعارها  وحلقت في العالي بقيت تحلق من دون هبوط اضطراري وأسعار المواد التي هبطت وأصبحت في متناول ي

800 سيدة استفادت منها بثلاثة أشهر المشفى : حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بمصياف حققت غايتها

  انطلقت خلال الشهر الماضي  أكبر حملة توعوية عبر وسائل الإعلام المقروء والمسموع والمرئي واللوحات الطرقية ووسائل التواصل الاجتماعي مع توفير فحوص تصوير الثدي الشعاعي ( الماموغرام) مجاناً في جميع الم

2 مليون شجرة في المنطقة ذبابة الزيتون تنقل السل للمحصول في سلمية انخفاض جودة الزيت . . توزيع مصائد . . المكافحة غير مجدية

   2 مليون شجرة 

المقاهي غياب للشروط الصحية والرقابة نائمة بالعسل الأركيلة والأدوات المطبخية ناقل خطر

  نقصدها للتنزه  والترفيه، فنعود منها محملين بأنواع شتى من الجراثيم والمكروبات والأمراض ،  وبالأخص تلك المتعلقة بالنظافة الشخصية وهي المفقود الأكثر شيوعاً فيها .

بري الشرقي.. نقص حاد بمياه الشرب وحاجة لبناء سد عرشونه ... الثانوية المهنية بلا سور وتفتقر لأدنى الشروط !

ناحية بري الشرقي الصامدة بريف سلمية الشرقي ، والتي كان لها ولأهلها ، دور بارز  في صد هجمات المجموعات الارهابية المسلحة بالدفاع عن سلمية وريفها الشرقي ، وقدمت عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى .

قرارات الاجازات والتنقلات تؤخر استقرار العملية التعليمية في مدارسنا

ثمة عوامل عديدة تشترك في استقرار العملية التعليمية التي تشهد بداية العام الدراسي الكثير من الإرباكات، في حين أنه من المفروض أن تنتهي جميع الاستعدادات منذ الأسبوع الأول بما ينعكس ايجابيا على الطالب

اللحوم الحمراء من الغذاء إلى الكمالية الموائد فقدتها .. والمواطن نسي طعمها

باتت مادة اللحوم غريبة على موائد المواطنين ، في ظل ارتفاع جنوني لأسعارها ليتجاوز سعر كيلو لحم الخروف الحي 1550 ليرة ولم ينج أيضاً لحم العجل من الارتفاع بعد أن وصل سعر الكيلو في المحال إلى  4000 لي

الموت الأحمر .. قادم من الغفلة والإهمال حرائق الغابات كارثة مستقبلية .. ثروة لا تقدر بثمن .. فمن المسؤول ؟

حماية الغابات مهمة ذاتية تندفع من رغبة الفرد والمجتمع في حماية هذا الكنز الطبيعي الذي وهبنا إياه الله، والذي لم يستطع حتى اليوم مواطننا أن يقدره ويحافظ عليه، ومع بداية الأزمة التي مر بها البلد ، ا

444 منشأة جديدة تدخل دائرة الإنتاج بحماة 16332 عاملاً في التأمينات وديونها مليار ليرة على الخاص تحصيل 70 مليون ليرة 90 إنذاراً للمتخلفين عن السداد أطفال في منشآت خطرة

يعد القطاع الخاص من الدعائم الأساسية للاقتصاد الوطني وخلال فترة الأزمة التي مر بها وطننا كان هذا القطاع أحد المكونات الأساسية التي تأثرت وبشكل كبير ومباشر من حيث الخسائر المادية / المنشآت – وسائل

الصفحات