ثقافة

تأميم المنابر الثقافية

حين يطفح الكيل بالأنا المحلقة في فضاءات الغرور كفراشة تهيم بنار بلون زهرة لا بد من يد رحيمة تلملم بقايا زبد مشوه وحين يطغى الزبد على فلسفة الموج لابد من حكيم يعيد للموج حضوره وحين يصبح الحضور مرته

بمناسبة ندوة منتدى الفداء الثقافي حول المسرح بُعيد رحيل محمد شيخ الزور (2ـ2) كان يحمل الأثاث من منزله ليكمل ديكور المسرحية

عني محمد شيخ الزور ويوسف نعمة الذي أخرج مسرحية «الصراط»، بتجربة المسرح داخل المسرح في إخراجها وعرضها عناية خاصة، ووظفاها توظيفا فنياً متألقاً، هما اللذان خبرا في أعمالهما السابقة، ولا سيما «المهرج

في ذكرى رحيل الموسيقار سيد درويش أنزل الموسيقا من القصور إلى الشوارع

للموسيقا وقع في الروح يماثل السحر, لأنها أصدق وأجمل تعبير عن مشاعر وأحاسيس الإنسان, تحاكي وتصور عذاباته ونضاله في حياة تحمل من القسوة والشقاء  ماتحمل ،فتبدد هذا وترتقي بذاك, وتترك فضاء واسعاً من ا

هاتِ يدك نبدأ من جديد

  إنه الوجع الدائمي والاحتراقات تجن في غابات الوجود ، علمني كيف يكون الحصار الرهيب ، والليالي الهمجية ، كيف تتصيد الجراحات ، هذا الشرخ الهائل في دنيا الانفعالات ، إنها التراكمات الأليمة يارفيقة ال

بمناسبة ندوة منتدى الفداء الثقافي حول المسرح بُعيد رحيل محمد شيخ الزور (1944- 2011) (1ـ2) وصل صقر قريش ياماغوط!

غادر دنيانا الفانية فنان مسرحي من طراز خاص، ومثقف وإنسان موسوعي الروح والحضور، هو محمد شيخ الزور ، في يوم الثلاثاء الواقع في العشرين من شهر كانون الأول من عام 2011.

عندما تفتح المدارس أبوابها

على عجل جمع الصيف فضاءاته الرحبة وبدأ يُعد العدة للرحيل ، كل شيء بدأ يتغير.. الطقس، الأشجار.. حركات الناس..

سحابة صيف

 أجرجر في المدى
 أوهام خيباتي
 على وعد غرامي
 تغنج
 بانكساراتي
 أنا المسكون
 في عشقي
 ومأساتي
 صباحاتي
 غرام
راقص الأنغام
 والكلمات

نـدوة المسرح الحموي وسبل إحيائه في منتدى الفداء الثقافي

  بدعوة من إدارة صحيفة ( الفداء ) بالتعاون مع فرع حماة لاتحاد الصحفيين عقد منتدى الفداء الثقافي ندوة حول المسرح في المحافظة بعنوان( المسرح الحموي وسبل إحيائه ) ، وذلك في تمام العاشرة من صباح الثلا

ترانيم صامتة

 عيناك ِ
لؤلؤتان
من محار الندى
وسنبلتان من ياقوت
من علّمك
أن تزرعي
في قلبي الشوق
كي أهيم في حبهما
أو أموت ...؟
*
قُبيل المساء

في عينيك

في عينيك
نداء
يجعلني أنطق اسمك
في اللحظه آﻻف
المرات
يجعلني أرسم وجهك
فوق جذوع الصفصاف
وفوق الورد
وفوق الجدران
وفوق الغيمات
وفوق السماء

الصفحات