ثقافة

حكايـــــة حــــب

إنها الساعة الرابعة فجراً، بينما كنتُ أُجالس بعضاً من كتبي في إضاءة كادت أن تكون معدومة؛ سمعتُ صوتاً رقيقاً ينبع من الشرفة المقابلة لنافذة غرفتي، ومن قلب تلك العتمة شحذت من قدميّ  بعضَ الخطوات الم

أطياف الهوى

يا من أراه سيدي .. جاوب بصدق 
فالصدق في ردّ الإجابة حكمةٌ 
ترضى بها 
أرجاء مملكة السماء 
وملائك العشق المغمس بالمحبّة والهوى 
فتكرّموا ياسيدي وأجب على 

امرأة كالقمر ..قصيدة درامية

أن تبحث عن امرأة تشبه القمر لا بشكله ولكن بحضوره ,فتلك هي المعضلة ولكن يبقى أملاً بأن تبتكر شيئاً للوصول لامرأة تشبه القمر بتوهجها وتفردها ,هذا ما حاولت الكاتبة ريم حنا أن تقوله في خماسية امرأة تش

ما كان الله إلا عطاء .. وماكنا إلا حباً

خذلان آخر لن يغيّر شيئاً من طبيعة الحياة الزجلة ،لن يغيّر التراكم الأحمق للأمور ولا التكرار الغبي للأحداث، فهو لن يغيّر أنّنا نعيش ونحن نستجدي الأمل ، ولكن المخفي أنّنا نستجدي الألم ..

رِحــلَــةٌ فـي الـلاوَهــم

أذاقَ الـــوَجــــــدُ مِــــنّــــي مــــا أذاقــــا
              وكَـــمْ فــي مُـــقْـــلَـــتَـــيَّ دَمــي أراقــــا!
يَــنـــامُ بِــخــافِـــقــي فــيَــجِــنُّ لَــيْــلـي

متعة الحروف

إن كنت تستمتعين بحروفي 
فهي رجع حروفك
وإن كنت تعيدين النظر في بعض الأشياء 
فأنا شيء.
ورحمة الله وسعت كل شيء
مرة أخرى لاتهربي 

أدب الأطفال في ثقافة الأطفال من أجل طفولة سعيدة

 يمكن القول أولاً مع الأسف :إنّ هناك من ينظر نظرة غير موضوعية لأدب الأطفال حتى اليوم ، بل هناك من يظلم أدب الأطفال وثقافة الأطفال  وأدباء الأطفال .

خاطرة وعاد الخريف

أحببت الخريف بأحزانه الخافتة المنبعثة من هدوئه ، كأنه عروس مغلقة بشحوب عميق لأنها تُزَف مرغمة ، ولا تملك حتى الرفض .

قصة قصيرة القطة السوداء

الطفل الذكي جلب قطة سوداء إلى المنزل

 الابتسامة كانت تشرق على وجهه مثلثي الشكل بزاوية قائمة

 "انظروا ماذا معي!!!"

محطات لاتعرف الهدوء أدعوكِ إلى وليمة الفصول

أدعوكِ للفرح العامر بكل أريج ربيع العالم ، فارقصي على صدر البيادر وطيري ، سنونوة  تبشر بالعطاء في فصل المهرجان الطبيعي ، تنهد الأرض تهب الدنيا أعراساً من الحب ، ورقصات تحت دفء الشمس، والنسمات توقظ

الصفحات