حسين عباس

أغبياء ومجانين كلّ من يدافع عن تراب ووحدة واستقلال وحرية سورية بنظر أعداء العروبة والإسلام ((شبيح))، وكلّ من يتآمر ويدمر ويقتل وينتهك الحرمات ويستبيح المحظورات ((وطني))، بهذا المنطق السخيف يخرجُ علينا أعضاء وفد ال
لايدينون أنفسهم ليس غريباً على الائتلاف رفض إدانة الإرهاب ولا اعتبار من سقط في مجزرة معان شهداء. ولاهو بجديدٍ منطقهم الغوغائي وسعيهم المحموم لاغتصاب السلطة ولو على دماء كلّ السوريين،
جنيف2 من جديد بالرغم من ثقتنا المطلقة ومعرفتنا بهشاشة وفد مايسمى المعارضة الذي لايحمل في جعبته أي مشروع وطني يسهم في مكافحة الإرهاب وحل الأزمة السورية وإعادة البناء وتقريب وجهات النظر بين الأطراف -إن صحَ التعبي
وحدة المسار مهما اختلفَ السوريون في آرائهم السياسية, وتعددت مشاربهم الفكرية، وتنوعت تنظيماتهم الحزبية، وتباينت رؤاهم المستقبلية، فهم موحدون في مكافحتهم للإرهاب ونبذهم للتدخلات الخارجية في شؤونهم الداخلية وتقي
جنيف والحقيقة الصعبة من استمع إلى خطاب مايسمى رئيس الائتلاف في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف2 وتابع تصريحات أعضائه علم علمَ اليقين أنّ هكذا معارضة، لاتملك إلا النفاق والكذب وليس بمقدورها أن تتفلت من الحبال التي لفّتها ع
لماذا استبعاد إيران لايختلف اثنان على أنّ سحب الدعوة الموجهة لإيران لحضور مؤتمر جنيف2 يشكل سابقة في تاريخ منظمة الأمم المتحدة الحافل بالمتناقضات والمفارقات العجيبة الخاوية من المنطق والمستندة أصلاً على الفراغ الأخلا
ماهو المتوقع من جنيف 2؟ تتجه الأنظار نحو مؤتمر جنيف2 وتتباين الآراء والتحليلات حول النتائج التي ستتمخض عنه، علماً أنّ الجميع متّفق على أنّ هذا المؤتمر لايشكل عصاً سحرية لحل الأزمة السورية التي لايوجد أي تقارب بين أطرافها
المسخ الأمريكي إنّ حالة التخبّط في المواقف والتشرذم والانقسام التي يعيشها مايسمى الائتلاف (الوطني) تعكس مدى ارتباطه بالسياسات الفاشلة التي تنتهجها السعودية وقطر وتركيا وإسرائيل من جهة، ومن جهة ثانية تضارب المصالح
يداك أوكتا وفوك نفخ بالرغم من أنَّ تيار المستقبل لم يترك فرصةً إلا واستثمرها في الإساءة لسورية شعباً وقيادة ولم يدخرْ جهداً لا على الصعيد الدولي ولا المحلي في التآمر على المقاومة ومحورها المناهض لسياسات الغرب ومخططاته ا
العد العكسي مع تقهقر المشروع الصهيووهابي المعد للمنطقة وسحق أدواته تحت أقدام حماة الديار البواسل بدأ العد العكسي لانهيار نظام آل سعود الذي بدأ يتصدع من الداخل ويتخبط في مستنقع الهزيمة والفشل بعدما انكشفت أورا

الصفحات