د. رضا رجب

بانوراما القلب أعترفُ سلفاً بأنّني لاأعرف المدلول اللفظيّ الدقيق لكلمة ( بانوراما), ومن يعرف ياتُرى المداليل اللفظية الدَّقيقة لكثيرٍ من مصطلحاتِ هذهِ الأيام؟
خنساء القيروان.. كوثر البشراوي إذا كان الكلامُ من فضَّةٍ فالسُّكوتُ ليس من ذهبٍ بكلِّ تأكيدٍ, أنتَ بحاجةٍ إلى كسر جملةٍ من القواعد العربية التي أورثتكَ الاستكانة والانكسار.
لونا الشبل .. والوطن الجميل أيَّة امرأةٍ تلك التي ترغمكَ على الإصغاء إليها لتعطيكَ درساً في الوطنية, وأنتَ تحسُّ أنك بحاجةٍ إلى كلّ حرفٍ نطقت به شفتاها, وإلى كلِّ حركةٍ رسمتها أصابعها وقسمات وجهها ؟
لست أدري كتب شاعر المهجر الأكبر إيليا أبو ماضي قصيدته الشهيرة : الطلاسم منذ عشرات العقود, وبقي أثرها المدويّ يشغل نقَّاد الشعر والفلسفة حاضراً حضور أزمة الوجود نفسها إلى أن أخذت الثقافة تميلُ إلى ماهي فيه م
الشَّريف والنَّظيف يا طالما يتردّد على مسامعنا القولُ المأثور: لكلّ مسمَّى من اسمه نصيبٌ, وهو قولٌ يجدُ له النَّاس مسوّغاً عندما يصحُّ الاستشهادُ به في حالاتٍ عابرةٍ تتركُ ما تتركُ من جماليةٍ للتطابق بين المثلِ ومناس
أسئلة صغيرة أحمد شوقي أميرُ الشعراء.. بويع بإمارة الشعر منذ خمسةٍ وثمانين عاماً, وكان جديراً بذلك اللَّقبِ, في زحمة مايرتدي النَّاسُ من ألقابٍ فضفاضة بلا حياءٍ ولا خجل ولا عذاب ضمير.
الوطن والمواطنة في الوطن الذي ثبتَ أنَّه حاضنُ أوَّلِ مدنيَّةٍ وحضارة,

المعلّمون.. أهل الحقيقة إذا كنتُ أرفضُ أن أحبسَ الاحتفاءَ بهم في يومٍ أو بعضِ يومٍ, حتى ولو حشد له آذارُ كلَّ ماعنده من الربيعِ, فإنّني لأجدها فرصة لتقديم اعترافاتي التي لاتسرُّ الخاطر وأنا أحمل أحزاني على كتفي في أصقاع ا
ضمور الضّمير أولاً : هنيئاً للمحتفين بيوم الثامن من آذار.. يوم الحريّة والكرامة والعمل وشرف الانتماء.. مؤكّداً على أنَّ الاحتفاءَ ليس طقوساً تؤدَّى وشعاراتٍ تطلق وأعلاماً تُرفع..
امرؤ القيس في أنقرة امرؤ القيس ملكٌ وابنُ ملك.. قتلَ والده, فنهض للأخذ بالثأر, واستعان بأبناء قومه, وفعل مافعل ..

الصفحات