العدد all

المصارف الزراعية توزع الأسمدة علىالفلاحين..4530طناً بـ 750 مليون ليرة..1,8 مليار ليرة تحصيل ديون..175ألف ليرة لطن اليوريا

بلغت كميات الأسمدة الموزعة من المصارف الزراعية على الفلاحين 2761 طناً من سماد اليوريا و1769 طناً من سماد السوبر بسعر 175 ألف ليرة لطن اليوريا و151

حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي..45ألف مراجعة..145مركزاً صحياً..دقائق معدودة للفحص

 بلغ عدد المراجعات للمشافي العامة والمراكز الصحية في المحافظة للكشف المبكر عن سرطان الثدي 45 ألف مراجعة.

8ر7 مليار ليرة إنشاء وصيانة طرق في المحافظة

بعد توقف دام خلال سنوات الأزمة للعديد من المشاريع الخدمية الهامة عادت العجلة لتدور من جديد وانطلقت مشاريع عديدة طال انتظارها في شتى المجالات.

بعد شهرين . . الكتاب المدرسي يتعثر بالتوزيع - حماة . . المشكلة بأمناء المكتبات- السقيلبية . . يشترونه من اللاذقية- مصياف . . أزمة تتكرر كل عام

  بعد مضي أكثر من شهرين على بدء العام الدراسي ، لا تزال تصلنا شكاوى كثيرة من الطلاب وذويهم حول نقص الكتب المدرسية في عدة مواد ، ويتساءل الطلاب الش

مشكلة بيئية وغذائية وأخلاقية مزروعات بطعم الصرف الصحي ... مزارعون يكسرون قساطل الصرف ... البلدية: قلةتستخدمها والمحروقات السبب

لماذا يسقي بعضهم أشجاره ومزروعاته بمياه الصرف الصحي، سؤال تبادر إلى أذهاننا كثيراً وطويلاً، ورغم معرفة الكثيرين منهم بالأضرار الصحية البيئية التي

في مصياف ... مدارس خارج خارطة الصحة .. القمل ينتشر في عدد منها .. 300 طالب ودورة مياه واحدة ... الصحة المدرسية : مشكلتنا بالإمكانات

البيئة المدرسية السليمة ومدى تطبيق الشروط الصحية من القضايا الهامة التي تشغل بال الأهالي ولا سيما في ظل الكثافة العالية للطلاب في الصف الواحد في ب

مخابز خاصة تتجاوز الخط الأحمر ... بيع بالعدد إتجار تهريب ... الرقابة : تتذرع بالإمكانات ... المخابز: الازدحام هوالسبب

إن التلاعب بوزن ربطة الخبز المدعوم من قبل الدولة إحدى الكبائر التي لم يتورع معظم أصحاب الأفران الخاصة عن القيام بها ، حيث إن ربطة الخبز تباع كعدد

اللحوم الحمراء تهجر موائدنا التهريب وغلاء الأعلاف حلقا بأسعارها ... 124ضبطاً بحق المخالفين ... إغلاق 50 محلاً بسبب الغش

سجلت اللحوم الحمراء مثلها مثل باقي كثير من المواد والمستلزمات ارتفاعا جنونياً بأسعارها منذ بداية الأزمة ولاتزال هذه الارتفاعات مستمرة .

الموت الأحمر .. قادم من الغفلة والإهمال حرائق الغابات كارثة مستقبلية .. ثروة لا تقدر بثمن .. فمن المسؤول ؟

حماية الغابات مهمة ذاتية تندفع من رغبة الفرد والمجتمع في حماية هذا الكنز الطبيعي الذي وهبنا إياه الله، والذي لم يستطع حتى اليوم مواطننا أن يقدره و

444 منشأة جديدة تدخل دائرة الإنتاج بحماة 16332 عاملاً في التأمينات وديونها مليار ليرة على الخاص تحصيل 70 مليون ليرة 90 إنذاراً للمتخلفين عن السداد أطفال في منشآت خطرة

يعد القطاع الخاص من الدعائم الأساسية للاقتصاد الوطني وخلال فترة الأزمة التي مر بها وطننا كان هذا القطاع أحد المكونات الأساسية التي تأثرت وبشكل كبي

الصفحات