العدد all

أمراض الصيف تتناسب عكساً مع الرقابة ... الأطفال أكثر عرضة للمرض ..المتهم الأول .. السباحة و الأطعمة المكشوفة

ما إن يبدأ فصل الصيف  حتى يبدأ نمط حياتنا بالتغير فمع بداية العطلة وارتفاع درجات الحرارة تبدأ  الرحلات والنزهات إلى الأماكن العامة أو المسابح أو ن

آثار مصياف بين الإهمال و الكيدية

معاناة كبيرة يعيشها أهالي مدينة مصياف نتيجة المظالم الكبيرة التي ترتكبها شعبة الآثار والمتاحف في مصياف للتضييق على الناس وعرقلة عملهم وتنظيم ضبوط

الحديد يتعثر بالخردة ...الوارد لوردية و المورد يعترض على الأسعار
منذ إقلاعه ووضعه على سكة الإنتاج قبل أشهر قليلة من الآن توقف معمل الحديد عدة مرات وكأنه قطار يتوقف عبر محطات ل
الأندية الصيفية حاجة فعلية أم مشاريع تجارية

بين سندان رغبة الأهالي لتسلية أطفالهم وتحقيق الفائدة لهم  ومطرقة الرسوم  الكاوية للأندية الصيفية يحرم مئات الأطفال من ممارسة هوايات محببة بالنسبة

كشفيات الأطباء تقصم ظهر المرضى..المشافي الخاصة تضع قوانينها بنفسها..الصيدلي هو البديل..الحاجة إلى رقابة حقيقية

من يراقب عملهم .. من يحاسبهم... من يتابع عمل المشافي الخاصة ..

حرب الجراد بدأت..أسرابه تهاجم..والجهات المعنية تصد..والفلاح في قلق

 يسبب موسم تكاثر الجراد صداعاً مزمناً، تتكرر نوباته في حال بدأت أسرابه الهجوم ملتهمة المحاصيل الزراعية، والجراد علمياً من رتبة الحشرات مستقيمة الأ

التبغ يغري الفلاحين على حساب المحاصيل الأخرى..فرصــة كبيرة للربـح في فترة زمنيـة قصـيرة..المساحة المزروعة ارتفعت من 27ألف إلى 63 ألف دونم

رغم أنه يعد من المحاصيل الزراعية المكلفة، ورغم التجربة المريرة للفلاحين في العامين الماضيين مع اللجان المستلمة للمحصول وتأخرها في عمليات الاستلام

هذا مايجري في مطحنة سلمية..انسحابات بالجملة للعمال من النقابة..الإدارة : هدفهم الإساءة فقط !!

 اليد العاملة هي العليا في الدولة التي تولي الطبقة العاملة كل الاهتمام والرعاية ، وتم تأسيس تنظيم نقابي على مستوى القطر ، وله اتحادات بكل المحافظا

المواقف المأجورة بين الرفض والقبول.. لم تخفف الازدحام.. زادت الطين بلة

بموجب العقد 71 لعام 2016م المبرم بين مجلس مدينة حماة وشركة الباركينك كو لاستثمار الشوارع الرئيسية داخل المدينة بمواقف مأجورة للتخفيف من شدة الازدح

صوران . . صورة للمعاناة ونقص الخدمات

الصفحات