العدد all

صوران . . صورة للمعاناة ونقص الخدمات
ومن اللعب ماقتل ...الكبار يتاجرون و الأطفال لايدركون

اعتاد الأطفال في كل عيد أن يلعبوا ويمرحوا فرحاً بلباسهم الجديد وألعابهم التي تسليهم وتدخل الفرحة إلى قلوبهم فيفرح الآباء والأمهات لفرحهم.

كيف نعيد لثروتنا الغنمية توازنها

 استعاد قطيع الأبقار عافيته ما يتعلق منه بالمؤسسة العامة للمباقر وما يتعلق بالمربين لمن رغب وأراد باقتناء هذا القطيع من خلال التسهيلات التي قدمتها

الماركات التجارية المزورة تعبث بصحتنا

اعتاد المواطن على استعمال واقتناء منتجات من الماركات ذات الأسماء المعروفة والمشهورة، والتي كان الحصول عليها بمنتهى السهولة وبأسعار مقبولة، تمكن ال

النواهي تغيب عن الملاهي..أطفال يواجهون الحديد والإسمنت..تضع قوانينها بنفسها..شروط السلامة غائبة

هنا أمكنتهم، تفتتح لأجلهم، تنتظرهم، ثم تغمرهم ببهجة الألعاب الإلكترونية، البرامج التلفزيونية، أفلام السينما أو سيران الصيف والربيع على منافستها أو

مبيدات وكيماويات في غذائنا

بات سوء استعمال المبيدات الكيماوية أمراً شائعاً لدى المزارعين بغية الحصول على غلة وافرة في أصغر المساحات الزراعية لذلك يدور الحديث هذه الأيام بشكل

ألبسة الصغار تكوي جيوب الكبار

في السنوات الأخيرة أصبح شراء الملابس نوع من البذخ والترف وذلك بعد الارتفاع الجنوني للأسعار فلم يعد المواطن قادر على شراء كل ما يحتاجه وإنما أصبح ي

بين رحى الكلفة والإجرام . . لماذا يعاقب الفلاح في قمحه

 كيف هو موسم تسويق القمح في مراكزنا المنتشرة في بعض مناطق المحافظة ، وكيف تسير عملياته التي بدأت منذ مطلع الشهر الجاري ، هل هي على ما يرام وتحاكي

الإجازات المرضية . . أسهل الطرق للغياب المشروع

يبدو أن التقارير الطبية أصبحت الوسيلة الآمنة والفاعلة من الناحية النظامية للغياب عن العمل، خصوصاً وأن القانون قد شرّعها لتكون من ضمن الإجازات التي

في يومها العالمي . . لونطقت البيئة . . هجتنـــا

تعرض ويتعرض الواقع البيئي إلى انتهاكات صارخة باتت تهدد كل المنتجات الغذائية والمائية والتربة والهواء الذي نشم ، فأصبحت الحاجة ماسة إلى إدخال الجان

الصفحات