العدد all

عجلة حماة السياحية تعود للدوران 150 منشأة إطعام و12 قلعة أثرية و31 حرفة

مع استقرار الوضع الأمني للمحافظة تعود عجلة السياحة للإقلاع من جديد بعد توقف دام عدة أعوام خلال الأزمة التي عصفت بالبلاد.

سوق الحاضر يعيش فوضى الماضي

أقل ما يقال في وصف حال سوق الحاضر في حماة إن الفوضى تضرب أطنابها ويمكن تسميته بسوق (كل من إيدو الو)..

عطش في عقارب وصبورة . . والمياه بالقطارة .. ساعة مياه كل خمسة أيام .. مياه الصهاريج مجهولة المصدر .. 5 براميل بـ 1000 ليرة سورية

أهالي عقارب الصافي وصبورة بريف مدينة سلمية الشمالي ،يعيشون معاناة شديدة وقاسية من شح مياه الشرب ، التي تشتد مع ارتفاع حرارة الصيف ، ونقص الوارد ال

الفـــداء تطـلق الحـوار المفتوح ... أزمة المحروقات . . همّ يؤرق المحافظة - المازوت.. سوء توزيع-أزمة البنزين سببها الاحتكار والتهريب- البطاقة الذكية في الخدمة بداية العاشر -فائض بالغاز المنزلي والصناعي
حماة تترشـح للإدارة المحـلية ...إقبال جماهيري - 8 دوائر انتخابية - 1.5 مليون يحق لهم الانتخاب

بلغ عدد المرشحين لانتخابات مجالس الإدارة المحلية حتى صباح أمس الثلاثاء 1389 مرشحاً ، منهم 233 لمجلس المحافظة و63 لمجلس مدينة حماة و602 لكل مجالس ا

القروض تتجاهل أصحاب الدخل المحدود - قروض السكن . . شروط تعجيزية - قروض الصناعيين للكبار فقط - قروض الترميم أقساطها عالية

في العام 2012 أوقفت الحكومة عمليات الإقراض في جميع المصارف العامة (العقاري والتجاري والصناعي والزراعي والتسليف الشعبي والبريد)، وكان السبب نقص الس

عقدة الشريعة المرورية في طريقها إلى الحل

إن عقدة الشريعة وتأخير إنجاز هذا المشروع الحيوي أصبح حديثاً يومياً وساخناً للمواطنين كونها تربط بين الشمال والجنوب والشرق والغرب وهي المعبر الثالث

مشروع توسع كازو يخرج من الأدراج بعد 14 عاماً

بعد 14 عاماً خرج مشروع توسع كازو من أدراج مجلس مدينة حماة ، بعد تأخر إنجازه من قبل إدارات المجالس السابقة رغم تصديق المخطط التنظيمي للتوسع في العا

الدراجات النارية . . وسيلة موت مجانية .. تشفيط وحركات بهلوانية .. يقودها شبان طائشون .. حوادث مأساوية وإجراءات روتينية

أصبح الحديث مؤلماً عن الدراجات النارية أو وسيلة الموت المجاني كما تسمى لكثرة ما تتسبب به من حوادث أو عن الفوضى والازدحام والحركات البهلوانية والمض

ركاب مصياف - حماة . . عهدير البوسطة يامعلّم .. أجور زائدة والأفضلية للبضائع .. الطلاب والموظفون أكثر معاناة .. ركاب في مقعد واحد

مشكلات النقل متعددة وبالتأكيد لا يمكن إغفالها كونها متعلقة بشريحة واسعة من المواطنين ولا سيما ذوي الدخل المحدود فهي الملاذ الآمن لهم لعدم امتلاكهم

الصفحات