انطلاقة ناجحة لملتقى الخاطرة في صالون سلمية الثقافي

لم تمنع برودة الطقس محبي الثقافة والفكر والأدب من القدوم إلى صالون سلمية الثقافي لحضور الانطلاقة الأولى لفعاليات الملتقى الأول لنادي الخاطرة والنثر الأدبي بإدارة الشاعر نزار فخور وتقديم الشاعرة فاتن حيدر.
استهل المشاركات عبد العزيز مقداد وقدم خاطرتين الأولى بعنوان: براءة والثانية أنا مريم، تلاه الشاعر عدنان الخطيب وقدم خاطرة بعنوان: عام جديد، ثم سليمان الشيخ حسين وقرأ خاطرة بعنوان: زمن آخر الاهتمام ثم تمام علوش وقرأ ثلاثة خواطر بعنوان: آه ياليلى وآخر الصلوات و للريم ترنو الروح، ثم قرأ حبيب الطاهر خاطرة بعنوان: عتاب مع البحر باللهجة العراقية، ثم قرأت الشاعرة نظام وسوف خاطرة بعنوان: شرفة البوح، تلاها اياد زهرة وقرأ خاطرة بعنوان انتظار.
واختتم المشاركات علي حمود وقرأالخاطرة بعنوان خطوة كان قد فاز بها بجائزة مسابقة قلم وفرشاة في مصر.
كما شارك الصحفي نصار الجرف بفقرة تعريفية بالخاطرة كنوع وفن أدبي وقدم بعض التعريفات بالخاطرة وأنواعها وصفاتها وأهم الخصائص التي تتميز بها عن باقي الأنواع الأدبية.
وكانت مقدمة الفعالية فاتن حيدر قد قرأت خاطرة بعنوان بيت ترابي إضافة إلى بعض الحكم بين فقرات المشاركين.
واختتم الشاعر نزار فخور بكلمة شكر للمشاركين الذين أغنوا اللقاء الأول و الانطلاقة الجميلة لملتقى الخاطرة.

 الفداء- نصار الجرف