ملتقى مصياف الأدبي في ثقافي مصياف

كتب منذر عطفة معاون مدير المركز الثقافي العربي في مصياف: أضاء حضور الشاعر عباس حيروقة أمين سر جمعية الشعر باتحاد الكتاب العرب وضيفه الدكتور أكرم الشلي مقر جمعية الدراسات والبحوث في الاتحاد شمعة جلسة ملتقى مصياف الأدبي الـ ٨٦ يوم الأربعاء ٥/٢/٢٠٢٠ . التي أدارتها الشاعرة ذكريات حبيب عضو مجلس ادارة الملتقى بإشراقتها الشعرية بالبدء مع الأستاذ مصطفى جعيلة الذي أثرى بالحديث عن شعر التفعيلة نشأته - تسميته - خصائصه من حيث الشكل والمضمون ، وتلاه بالكلام الأستاذ الشاعر ماهر الحوري (مدقق الملتقى اللغوي) الذي أوجز بالحديث عن الخيال وتعريفاته الواسعة الذي لايستطيع الإنسان أن يفكر ويبدع بدونه حسب رأي أرسطو والشاعر بدر الدين الحامد والمعري الذي أغنى بخياله التعبير عن أفكاره وأحاسيسه ...واغتنى اللقاء بمحور حوار حول الإبداع الذي قدمه مشاركاً الشاعر عباس حيروقة بالحديث عن الملتقيات الأدبية تاريخياً وخصوصاً ملتقى مصياف الأدبي الذي أثبت حضوره ومصداقيته في ثقافي مصياف ، وبتعريف المبدع والنص الإبداعي وملامحه الحقيقية برأي أعلام ( فانكوخ ، الفراهيدي ، أدونيس ، بيكاسو ...) وأهمية الموهبة والثقافة والحرية في إطلاق الخامات الإبداعية بمختلف المجالات ( الأدب والسياسة ، والفلسفة والفكر الإنساني ) وختم الشاعر بقصيدة ياإلهي أهداها لأطفال المخيم لامست قلوب الحاضرين ووجدانهم ، واغتنى اللقاء بالحوار المفتوح مع الجمهور الذي أثاره نص الإبداع وتجلياته الذي قدمه الشاعر عباس بأفكاره النيرة.
ومتعة الختام فقرة الموسيقا والتراث بقيادة الفنان والمطرب أحمد الحلو وأسرته الفنية العابقة بعزف الناي والإيقاع والقانون الذين أدهشوا الجمهور وأطربوهم .