الحرفي منقذ غريواتي ..حرفة النقش على النحاس بحماة بخطر

منقذ غريواتي 58920

النقش على النحاس مهنة قديمة يعود تاريخها إلى العصر الروماني وهي تمثل حرفة تراثية ، كانت في السابق منتشرة بشكل كبير كون أن معظم الأواني المنزلية كانت تصنع من النحاس .
منقذ غريواتي حرفي من مواليد حماة، يعمل في هذه المهنة منذ سنوات ويعد نفسه الوحيد الذي يمارس هذه الحرفة في حماة وشيخ الكار ، كان أول عمل له هو نقش سمكة نافرة، وعندما تم افتتاح سوق المهن اليدوية بخان رستم باشا ، اتخذ هناك محلاً له وبدأ يعمل من خلاله بعد أن كان يعمل بمهنته في المنزل ، وعن مهنته يقول الحرفي غريواتي: إنه يتعامل مع ثلاثة أنواع من النحاس (الإيراني والتركي والإسباني) حيث يفضل العمل بالنوع الإسباني الأصفر أكثر من الأنواع الأخرى لتميزه بجمال لونه .
شارك في معرض سوق المهن العالمي الذي أقيم في الهند عام 2009 مع خمسة مشاركين من سورية وهو الوحيد بينهم بمهنة النقش على النحاس، كما يشارك بمهرجان الربيع بشكل دائم .
وعن المشكلات التي تعترض المهنة يقول غريواتي: إن اقتناء القطع النحاسية المنقوشة من قبل المواطنين تراجع بشكل كبير بسبب غلاء المواد الأولية والتوجه نحو استبدالها بمادة الألمنيوم وخصوصاً الأواني المنزلية .
وأخيراً: دعا الحرفي منقذ غريواتي جيل الشباب ومن لديه اهتمام بهذه المهنة تعلّم المهنة وإقامة دورات تدريبية من قبل المهتمين للحفاظ على المهن والحرف اليدوية القديمة من الضياع والاندثار .
ماجد غريب