(قراءة النص من منظور التفكيك) محاضرة في كلية الآداب بحماة

في المدرج الأول في كلية الآداب والعلوم الإنسانية وبالتعاون بين اتحاد الكتاب العرب وجامعة حماة ألقى الدكتور أنس بديوي (دكتوراه في النقد الأدبي الحديث) محاضرة عن (قراءة النص من منظور التفكيك) حيث تحدث الدكتور بديوي في بداية محاضرته عن عوامل انحسار حركة النقد الحديث ثم الموقع الذي اتخذته البنيوية لينطلق إلى التفكيكية التي جاءت كردة فعل فتحدث عن مفهوم تفكيك النص وتحريره من أجل إعادة بنائه، ثم الاستراتيجيات التي قام عليها التفكيك من اللعب الحر للدول الذي لايستند على شيء محدد ثم تحدث عن استراتيجية التفكيكية القائمة على أن كل قراءة هي إلغاء للقراءة السابقة وفتح لقراءة جديدة فالفرق كبير بين لانهائية المعنى واتجاه المعنى فاستراتيجية التفكيك أخذت لانهائية المعنى وقد طرح الدكتور عدة استراتيجيات للتفكيكية:
الاختلاف (مسألة إرجاء الدلالة - اختلاف الدلالة عن الدلالات الأخرى وصولاً إلى عدم مركزية المعنى)
نسف قصدية المؤلف بالحكم على صحة المعنى فالناقد التفكيكي لايهمه مايقصد المتكلم.
مفهوم الأثر وهو البحث الذي من المفترض أن يكون حاضراً رغم أنه غائب من خلال الحديث عن ثنائية (الغياب - الحضور) في الشعر العربي الحديث .
وقد تضمنت المحاضرة قراءة المحاضر لمقارنة تفكيكية لقصيدة الجواهري.
أعقب المحاضرة مداخلات هامة وغنية ومنها التأييد بحيادية المحاضر في عرضه للمنهج التفكيكي بالإضافة إلى الحديث عن التفكيكية كمنهج للدراسة .
شذى الصباغ