في اللقاء الدوري ال٢٢ لقصيدة النثر الشاعر عدنان الخطيب: أكتب الشعر لوجه الشعر

صالون 4f44e

 مشاركة واسعة عبر باقة جميلة من شعراء النثر في سلمية، شاركوا في اللقاء الدوري الثاني والعشرين لقصيدة النثر في صالون سلمية الثقافي، والذي كان بعنوان " تحية الى الشاعر عدنان الخطيب" باشراف الشاعرة ميساء سيفو، التي قدمت لمحة موجزة عن مسيرة الشاعر الخطيب الشعرية والادبية، ثم تحدث الناقد محمد الشعراني عن اسلوب الكتابة الشعرية والالقاء عند عدنان الخطيب، كما قدم الشاعر ايمن رزوق قراءة جمالية لنصوص الشاعر الخطيب ثم قرأ قصيدة بعنوان " في مغامرة الاصدقاء".

بعدها بدأت مشاركات الشعراء في الامسية، حيث قرا الشاعر سليمان الشيخ حسين نصا بعنوان" الولد البكر" تلاه أيمن ياغي وقدم قصيدتين الاولى بعنوان" عدنان" والثانية " ارتدادات عن فوضى الانا"، وشارك الشاعر اياد زهرة بنص واحد بعنوان" في مكان صغير" ، والشاعر وعد ابو حسون بنصين " نثر الشعر و ود ووفاء" ، وقدمت الشاعرةثناء الاحمد نصا بعنوان" ليس اعتذارا" ، كما قدم الشاعر نديم مجر قصيدتين بالشعر المحكي عنوانهما" تائه في دمشق و لاشيئ" ، ايضا قدم الشاعر فادي ياغي نصين بالمحكي" دخلت على قلبي و سجنك ورق" ، وشاركت الشاعرة فاتن حيدر بنص واحد" سازرع بعضي" والشاعرة ميساء سيفو بنصين نثريين " اعياد و امراة من نور".
اختتم المشاركات ، الشاعر اياد خزعل ، ضيف شرف التحية، القادم من قرية القريتين بمحافظة حمص، حيث قدم كلمة عن عدنان الانسان ثم قرا نصين نثريين بعنوان " تلاوة النهار و مدن الاحزان" .
بعد ذلك قدم الشاعر عدنان الخطيب صاحب التحية كلمة شكر فيها المشاركين على حفاوة اللقاء والتحية، وقرأ على الحضور مجموعة من نصوصه النثرية والشعر المحكي " هويتي، اقسم بكل القصائد، عنب صمتها خمري، اطلقي اسمك في وتين حياتي، رسمت وجهك بالندى" كما قدم قصتين قصيرتين " عامل النظافة و البيض" .
وفي الختام شارك الحضور بتقديم باقات الزهور للشاعر والتقاط الصور التذكارية تعبيرا عن المشاركة في هذه المناسبة الادبية.

سلمية ... نصار الجرف