فلاشة الشاعر وعد ابو شاهين : الشاعر القوي هو من يبقى في الميدان

received 211112300550878 ca848
      الشاعر وعد أبو شاهين مدير نادي الشعر العربي في صالون سلمية الثقافي نظم الشعر في سنٍ مبكرة و لم يكن حينها  يلتفت إلى الوزن والموسيقا فقط و إنما كانت محاولاته  تتجه نحو صوغ فكرة ما أو حدثاً معين ...ثم درس أبو شاهين بحور الشعر وأبحر فيها ...وصار يصوغ قصائده على شطآنها ، ولكن بين ضفتي  دفتره الخاص  فقط ، و عندما ولدت فكرة المقاهي الثقافية و صارت أمرا واقعا وتوافدت إليها الجموع العطشى للشعر والأدب ... أصبح من روادها و واظب على الحضور فيها ... وسار سيل المقاهي الثقافية حتى صبّ في بحيرة صالون سلمية الثقافي الذي يستقبل كل أنواع و مشارب  الإبداع الأدبي و الثقافي و الفني . 
  و بالتشاركية و الاتفاق مع إدارة صالون سلمية الثقافي تم تأسيس نادي الشعر العربي  و استلم الشاعر وعد أبو شاهين إدارته و الهدف من النادي الجديد إعطاء منير يليق بشعراء الشعر الخليلي التقليدي الموزون و شعر التفعيلة و إتاحة الفرصة للشعراء الشباب و بنفس الوقت إقامة نشاطات و فعاليات مشتركة مع شعراء العامودي الموزون و التفعيلة في أنحاء المحافظة و باقي محافظات . 
   لم يطبع وعد أبو شاهين ديونا شعريا حتى الآن و لكن لدية كما كبيرا من القصائد تكفي لطباعة عدة دواوين و هو يرى بأن الوقت  لم يحن بعد لطابعة ديوانه الأول . 
   لم يهتم يوما للحصول على الجوائز و شهادات التكريم و يرى ان الحركة الشعرية تتعرض لظاهرة  هيجان المقاهي الثقافية  و إطلاق الألقاب الرنانة ، إلا أنه و مع تقادم الأيام سيتم التمييز بين الرث والثمين ... ومهما جرى وتكاثرت الآراء ومنحت الألقاب ، فالناس ترى وتسمع ولها الفكر وتمييز ... ومهما حصل .. لن يصح إلا الصحيح ...فهذه الموجة مهما بدت عاتية بإظهار  من لا يستحقون ، هي بنفس الوقت غربال تغربل ولايثبت إلا أصحاب الموهبة والشعراء حقاً ..