عبد المجيد مغمومة أشهر منولوجيست في حماة

ـ هو عبد المجيد بن مصطفى مغمومة تولد حي العليليات بحماة عام 1931
ـ تلقى علومه الأولية البسيطة في الكتاب, وفي سن العاشرة اتجه للعمل حيث اشتغل بدرازة الأحذية وبقيت هذه المهنة مهنته حتى وفاته.
ـ باشر بكتابة المونولوج والمسرحيات الفكاهية والصعود على المسرح منذ عام 1948.
ـ انتسب إلى نادي النجدة للتمثيل والموسيقى والذي كان مقره في شارع ابن رشد.
ـ في عام 1953 قام مع عدد من الفنانين مثل خالد السهيان وفؤاد سليم وعبد الباري الحافظ وعبد الكريم كيلاني بتأسيس نادي الفارابي الذي مازال قائماً حتى الآن.
ـ كان ماهراً بالعزف على العود والناي إضافة لغناء وتقديم المونولوج .
ـ قام بتمثيل وإخراج عدة مسرحيات فكاهية وقد شاركه بالتمثيل عدد كبير من الفنانين منهم سمير الحكيم ومحمد شيخ الزور وعبد الكريم الصالح وغيرهم.
ـ أثناء قيام الجمهورية العربية المتحدة سافر إلى مصر حيث اتصل مع الفنان الكوميدي عبد السلام النابلسي كما قدم عدة مونولوجات على مسارح القاهرة والإسكندرية .
ـ كان على تواصل مع الممثل الكوميدي عبد اللطيف فتحي وقد كتب له عدة تمثيليات تلفزيونية منها (الفهيم) و(شيخ الكتاب) الذي مثل فيه عبد اللطيف فتحي دور (الشيخ سعدو) كما مثل أنور البابا دور (أم كامل).
ـ قام بتقديم المونولوج على عدة مسارح في محافظات القطر العربي السوري.
ـ عندما صار الناس يتوافدون إلى حماة بين عامي 1958و1962 للاستشفاء بمياه البئر الارتوازي قام بتقديم مونولوج أسوق منه هذين السطرين:
عالجب الارتوازي لاقيني ياولد مَيِتو ما بتآذي مبروك لأهل البلد
ـ أما عندما تشتكي الأم لإبنها عن معاملة زوجته لها فيجيبها الإبن أليست هذه الزوجةهي من اختيارك فتجيبه الأم بهذا المونولوج:
لأحلفلك وحياة الحجة كانت أعقل من نعجة
شفتها عمتقلي عجة عند أهلها وهرت عيني
ـ توفي عام 2013 حيث ووري الثرى في حماة.