عمرها قرن بالتمام والكمال «تموم» مثال للعطاء والتضحية

معمرة تميمة زينو 76fce

رحلت إلى دنيا الآخرة، المعمرة تميمة محمود زينو من أهالي بلدة تلدرة والملقبة «تموم» عن عمر ناهز المئة عام بأيام قليلة، حيث كانت المرحومة «تموم» بمثابة الأم الثانية لأولاد ختها الذين ربتهم هي ورعتهم، كونها لم تتزوج، وقد عرفت بالطيبة والحنان، وكانت تهتم جيداً بصحتها وغذائها وكانت حتى وفاتها بصحة جيدة ونظرها سليم، لدرجة أنها بقيت قادرة على شك الخيط بالإبرة دون الحاجة لاستعمال نظارة طبية.
«تموم جوهرة» وهو اللقب المعروفة به لوفائها ونبلها مثال حي للإنسانة المعطاء.

 الفداء- خاص