الشاعرة ثناء أحمد ..إبداع شعري بلا حدود

11 2b99f

الشاعرة ثناء أحمد عشقتُ الحرفَ منذ الصغرِ ..لأن الكلمة عصفتْ بمخيلتها وداعبت إحساسها فكتبت ما استهواها بداية بلا مقاييس. درست أحمد بكلية الآداب قسم اللغة العربيةِ وبدأت بنشر أدبياتها عبرَ وسائلِ التواصلِ الاجتماعي عام 2011 ومن خلال المنابرِ المحليةِ الموجودةِ بمدينةِ سَلمية .
و توجت ذلك بإصدار ديوانها الشعري الأول عام 2017 وقد وضعت له عنواناً مستمداً من واقعٍ عاشَ أزمةَ الحبِّ و الحَربِ هو / اللونُ الأحمر /. لم تقتصرْ نشاطات أحمد الأدبية على المنابرِ المحليةِ بل شاركت بمنابر متعددة في محافظات القطر العربي السوري، فشاركت في ثقافي سَلمية و حمص والمخرم و دمشق العدوي _ الميدان» و اللاذقية و نُشرت قصائدها بالعديدِ من الصحف المحلية كالفداء و الوحدة والأسبوع الأدبي وبناة الأجيال .. وفي تموز 2019 صدر ديوانها الثاني الذي رسمَ تناقضات الحياة و الإنسان لذلك اختارت عنواناً له / صقيع ..ساخن/ الشاعرة أحمد تعتز بتلك البدايات و المحطات في مسيرتها الإبداعية و تعدها جزءاً من ذاتها. إلا أن منظارها الأدبي يبقى يتطلع نحو السماء كي يلامسَ بعضَ نجومها ، ويكتشف أقمارها، وربما كان طموحها معانقة شمس الكلام و مجراتها ..